الأربعاء، 16 أبريل، 2014

كل ما تريد معرفته عن الريجين الياباني وكيف تتبعه لإنقاص وزنك

 

- التركيز على السمك واللحوم الحمراء: قد لا تدركين ذلك، ولكن للسمك وثمار البحر فوائد كبيرة على الصحّة لا تدعيها تفوتكِ! ففي حين تركّز معظم أطباق المطابخ حول العالم على نسب عالية من الكربوهيدرات والدهون المشبّعة كالمطبخ الإيطالي على سبيل المثال لا الحصر (أنواع البيتزا والباستا...)، يتميّز المطبخ الياباني بالتركيز في الحصّة الأكبر على مصدر البروتينات الأصحّ الكامنة في الأسماك كما اللحوم الحمراء، في حين أنّه نادراً ما يركّز على الدجاج.
 
  
- السعرات الأقل في الكميّة الأكبر: مقارنة مع الولايات المتحّدة مثلاً، يميل النظام الغذائي الأميركي الشائع إلى التركيز على الأطعمة المكثفة بالسعرات الحرارية رغم الكميات المعتدلة مثل البطاطس، الأجبان الصفراء، وأنواع الحلويات الدسمة. في المقابل، يركّز المطبخ الياباني على الأطعمة ذات السعرات الأقلّ في الكميات الأكبر مثل الفاكهة، الخضار غير النشويّة وحساء المرق. لذلك، لا تحرمي نفسكِ من الكميّة، بل تناولي الأطباق اليابانيّة وإستمتعي بنوعية الطعام بعيداً عن الجوع!
 
- التركيز على الأواني: هل لاحظتِ يوماً أنّ الأواني والصحون المستعملة في التقاليد اليابانيّة هي دائماً مزيّنة وبأحجام صغيرة؟ التركيز على النظر في الطعام من عوامل نجاح الرجيم الياباني حيث أنّكِ ستشبعين من كميّات أقلّ من الطعام بسبب طريقة التقديم اللذيذة للأطعمة الصحيّة والمتنوّعة كما استعمال الصحون الصغيرة.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد