الأحد، 23 فبراير، 2014

أخطار لا تعرفها تهدد حياتك في الحمام


أخطار لا تعرفها تهدد حياتك في الحمام

Large
بينما نقف في حمام المنزل لنحظى بحمام دافئ بعد يوم طويل لا يفكر أي منا في أنه على مقربة من الخطر، فطبقاً لأحد الأبحاث التي تمت في الولايات المتحدة فإن الموت من الأخطار الموجودة في المنزل هو خامس أكثر الأسباب المؤدية للموت، ويتركز الخطر في المنزل في ثلاثة  أماكن هي الحمام والمطبخ والدرج.
 

وهذه خمسة أخطار موجودة في حمام المنزل ربما لا نعلم عنها شيئاً.


1) الماء في كل مكان

لأن الماء الذي يفيض من أي مكان من الحمام على الأرضية يتسبب في العديد من السقطات المفزعة التي قد تودي بحياة الشخص، وقد يتعدد مصدر الماء إلا أنه موجود دائماً في الحمام، وأكثر سبب يجعل الماء يصل إلى أرضية الحمام ستائر حوض الاستحمام غير الجيدة التي تسمح بنفاذ الماء من الحوض إلى الأرض.

والحل الأمثل لتلك المشكلة هي أن يتمتع حوض الاستحمام بباب زجاجي محكم الإغلاق عوضاً عن الستائر، لكن إن لم تسمح طبيعة المكان بذلك فيجب التأكد أن الستائر غير منفذة للماء من الحوض إلى أرضية الحمام.


2) أرضية حوض الاستحمام

معظم المنتجات التي نستخدمها في الحمام من شامبو وصابون وملطفات وصابون حلاقة تنزل على الأرضية وعلى جزء من الجدران، ومع مرور الوقت فإن الرواسب الناتجة عن تلك المواد تتسبب في جعل الأسطح زلقة، ما قد يتسبب في انزلاق الأشخاص بسهولة، حتى وإن كان الأصحاء قادرين على ضبط اتزانهم فإن المسنين أو من يعانون من مشكلات في الوزن أو الاتزان قد يجدون صعوبة في تحقيق التوازن.

ولحل تلك المشكلة يجب التأكد من إزالة رواسب تلك المواد بعد كل استعمال بقطعة من القماش، كما يمكن أن نضع ماسك في الحائك عند تلك الأماكن التي يحتمل أن تكون زلقة لكي يتمكن من في الحمام من الاستعانة بها أثناء الحركة.


3) الأرضيات والمسطحات البيضاء

ربما تبدو الأرضيات البيضاء جيدة وذات مظهر جذاب إلا أن الإضاءة القوية وانعكاس تلك الأسطح الملساء قد يتسبب في سوء في النظر خاصة لمن يعانون مشكلات في أعينهم، ويمكن التغلب على تلك المشكلة من خلال الاستعانة بمصابيح ذات لون آخر غير اللون الأبيض وأن تكون أقل توهجاً، كما أن اللوحات أو أي ما يمكن أن يعلق على الجدران ليغير من حدة اللون الأبيض الساطع سيكون مفيداً.


4) وجود المدفأة الكهربائية في الحمام

بعض الناس يلجأون إلى المدفأة الكهربائية في الحمام لكي يوفروا أجواءً دافئة للأطفال أو كبار السن، لكن الحقيقة أن تلك المدفأة شأنها شأن أي جهاز كهربائي تمثل خطراً كبيراً في الحمام ويمكن أن تسبب الكثير من المشكلات خاصة في وجود كميات كبيرة من الماء الذي يعمل كموصل جيد للكهرباء، وإذا كانت مشكلة التدفئة كبيرة إلى ذلك الحد فيمكن الاستعانة بنظام تدفئة ثابت أقل خطورة ومصمم من أجل تلك الأماكن.


5) تهشم الباب الزجاجي لحوض الاستحمام

أصبح استخدام الأبواب الزجاجية رائجاً في منتصف الثمانينيات، إلا أنه منذ ذلك الحين فإن المشكلة الأساسية هي أن تلك الأبواب تنكسر في بعض الأحيان بدون سبب ربما لعيب في التركيب، أو تنكسر إذا سقط عليها أحد، وقد تسبب جروحاً خطيرة في بعض الأحيان، وإن كانت أنواع الزجاج الحديثة أقل خطورة إذ تنكسر إلى أجزاء صغيرة لا تسبب إصابات بالغة.

والحل هو التأكد بشكل دوري من سلامة الأبواب الزجاجية، والاستعانة بمتخصصين في تركيبها، كما يمكن توفير مقابض للاستناد عليها بينما نحن في الحمام حتى نتجنب الاعتماد على الأبواب الزجاجية في الحركة أو الوقوف.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد