الأحد، 23 فبراير، 2014

احذر هذه الخرافات التي تدور حول "مقابلات التوظيف"

 
Large
في عالم الحقيقة لا يحدث في مقابلات العمل كما قرأت في الكتب أو سمعت من أحاديث الأصدقاء، لأن لكل مقابلة عمل طبيعة مختلفة وتتحكم فيها عوامل عدة، منها شخصية المدير الذي يجري المقابلة معك وطبيعة العمل الذي تتقدم له وغيرها من أشياء لا تجعل الأمور ثابتة. فيما يلي 10 خرافات شهيرة عن مقابلة العمل وكيف تتعامل مع هذه المواقف.

 

1) الشخص الأكثر تأهيلاً يحصل على الوظيفة

مقابلة العمل رسمية ولكنها قريبة من مقابلة امرأة لأول مرة، فقد تستطيع أن تجذب انتباهها من خلال كيمياء خاصة، ولهذا فأسلوبك في الحديث والتعامل مع المواقف وطريقتك المرتبة في إظهار أفكارك كافية لتغطي على مؤهلاتك القليلة على الورق، لهذا لا تتعامل على أساس مؤهلاتك، فعند نهاية المقابلة وعندما يسألك صاحب العمل إذا كان لديك أسئلة أخرى، وترى أنه لديه تحفظات عليك قم بسؤاله عمّا يتوقعه من الشخص الذي يشغل هذه الوظيفة، وسريعاً ابدأ في التحدث عما يمكن أن تقدمه أنت للوظيفة وقم بإزالة أي شكوك بداخله من جهتك. 

 

2) أن تقوم الشركة باستدعائك للمقابلة معناه أن الوظيفة مازالت خالية ولم يتقدم أحد

الثقة الزائدة لا تصلح في هذه المواقف، لأنه قد يكون لدى الشركة مرشح قوي من الداخل أو وجدت بالفعل ما تريده ولكنها تريد فقط أن تلقي نظرة على باقي الخبرات الموجودة في السوق، لأن بعض الشركات تنتهز المقابلات لإجراء أبحاث عن السوق والأشخاص المتوفرين لكل وظيفة، والأجور التي يتقاضاها الأشخاص في وظائف أخرى.

 

3) عندما تسأل أين تجد نفسك بعد 5 سنوات يجب أن ترد بإجابة تحتوي على طموح هائل

هذا السؤال عامل مشترك في أي مقابلة، ويهدف منه أصحاب العمل إلى رؤية قدرتك على العمل المستمر والأداء القوي، ولهذا يُفضل ألا تجيب بشكل خاطئ يتسبب في أن تفقد الوظيفة خوفاً من طموحك الزائد، يجب أن تضع الشركة بأي شكل في الإجابة، كأن تقول "أرى نفسي أعمل في نفس الوظيفة طالما مازلت أتعلم مهارات جديدة وأساهم بشكل قوي في تنمية الشركة"، ويمكن أن تتمتع بذكاء خاص وتقلب السؤال على الشخص الذي أمامك بأن تسأله ماذا يتوقع أن يراك بعد 5 سنوات بمهاراتك؟ وبهذا تحصل على رد سريع على حصولك على الوظيفة.

 

4) المظهر لا يهم طالما لديك مهارات وخبرات كبيرة

كل الأبحاث التي أجريت في مجال العمل تثبت أن جاذبيتك ومظهرك يشكلان جزءاً مهماً من القرار في مقابلة العمل لصالحك، وأي شخص يقول لك غير ذلك فهو بالتأكيد يكذب عليك، فالمظهر يسيطر على الأشخاص والجميع يهتم بالشكل الأولي، فمهما كانت ملامحك يجب أن تهتم بأن تظهر بجاذبية ونشاط وثقة بنفسك.

 

5) إجابتك يجب أن تكون قصيرة وموجزة دائماً

يجب قبل أن تقوم بالمقابلة أن تكون أجريت أبحاثاً عن الشركة التي تذهب إليها وعن الوظيفة التي تتقدم لها لتثبت أنك الشخص المناسب للوظيفة، ولا تخاف من التحدث مطولاً في هذا الجزء خاصة لأنه من ناحية يقتطع جزءاً من المقابلة ولا يتيح الوقت لمزيد من الأسئلة، ومن ناحية أخرى فإن المقابلة الجيدة هي التي تتحدث أنت في معظم وقتها وليس العكس.

 

6) هناك إجابة معينة عن كل سؤال في مقابلة العمل

الإجابة غير مهمة، ولكن أسلوبك في تناول الإجابة هو الأهم، فإعطاء إحساس للشخص الذي يجري معك المقابلة أنك شخص تفهم ما تقول ولا تردد أجوبة تحفظها بالتأكيد يشكل فارقاً كبيراً، وإذا وجه إليك سؤال صعب عن التصرف في موقف معين، يمكنك أن تعطي مثالاً عن موقف مشابه وضعت به وتصرفك في هذا الموقف.

 

7) الشخص الذي يجري المقابلة يتوقع منك أن تعطيه بعض الأشخاص والمراجع الذين يعطون معلومات سريعة عنك

على العكس يفضل أن تعطي معلومات سريعة عن الأشخاص الذي يسألهم عنك من يجري الوظيفة، وتعد بأن تقوم بإرسال المعلومات على البريد خلال يومين، وهناك سببان على الأقل لعدم التسرع في إعطاء المعلومات، أولهم أنك قد لا تجد في بداية المقابلة من أفضل مرجع يمكن أن يلائم طبيعة الوظيفة التي تتقدم لها، ثانياً إذا كان اهتمام الشخص الذي يجري المقابلة حول فكرة فريق العمل فقد تحتاج لشخص يتحدث عن هذه الميزة بك وليس شخصاً يتحدث عن مزايا أخرى ولا يلفت النظر لهذه الميزة بك.

 

8) من الأدب أن تقبل دعوة من يجري المقابلة لتناول مشروب

يجب أن تعرف أن الدعوة لمشروب تكون مجرد دعوة من المدير الذي يجري معك المقابلة، ولكنه لا يريد أن يزعج نفسه بعمل مشروب لك كالشاي أو القهوة، ولهذا يفضل أن ترفض بأدب حتى لا تكون شخصاً مزعجاً، كما أنه إذا كانت المقابلة طويلة لا تريد أن تقطعها بسبب رغبتك في الذهاب إلى الحمام بعد المشروب الذي تناولته.

 

9) متخصصون في إجراء المقابلات

معظم الذين يجرون مقابلات العمل متخصصون لإجراء هذه المقابلات ومدربون، فمديرو الموارد البشرية المتخصصون هم من ينالوا تدريباً عالياً لإجراء مقابلات مع المتقدّمين للوظيفة، ولكن باقي المديرين يسألون أسئلة محددة تختص بالوظيفة، لهذا جهز نفسك بسببين أو ثلاثة حول المهارات التي تجعلك الأنسب لهذه الوظيفة.

 

10) يجب أن تكون مستعداً جيداً لهذه المقابلة

الشخص الذي يُجري المقابلة يكون عادة متوتراً، لأنه سيقوم بتعيين شخص جديد كما أنه مضغوط في العمل، ولهذا كل ما عليك أن تفعله هو أن توفر وقته وتجذب انتباهه سريعاً، فعندما يبدأ حديثه بالجملة الشهيرة كلمني عن نفسك ابدأ في سرد موجز لسيرتك الذاتية ثم انتقل سريعاً إلى الوظيفة التي تريدها وتحدث عن إمكانياتك واظهر قدرتك وأنك المناسب لهذه الوظيفة، بحيث لا تترك مجالاً لأي أسئلة أخرى لا تستطيع الرد عليها أو تضيّع وقت الذي يدير المقابلة.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد