الاثنين، 2 ديسمبر، 2013

أسباب آلام كعب القدم


 

أسباب آلام كعب القدم


jvbienتُعد القدم هي أساس انتصاب الجسم، والجسم بكافة أنشطته وحركاته وأوزانه يعتمد اعتمادًا أساسيًا على القدم التي تعتبر ركيزة له، والآلة المحركة لجميع أجزائه، كما تعتبر آلام كعب القدم من أشهر وأكثر آلام ومشاكل القدم.
وأشارت دراسة حديثة إلى أن 2.5% من سكان العالم يشتكون من هذه الآلام كل سنة.
ويعتبر التهاب الرباط الأخمصيPlantar fasciitis الذي يربط كعب القدم بقاعدتها ويتحمل ضغطاً يساوي ضعفي وزن الجسم ومن أهم أسباب آلام الكعب الذي قد يتحول مع استمرار المشكلة من غير علاج إلى تكون شوك أو نتوءات عظمية في الكعب.
الأسباب:
التهاب الرباط الأخمصي له الكثير من الأسباب التي من أهمها:
الوقوف لفترات طويلة وكثرة الأنشطة التي تتطلب الحركة الدائمة والمشي.
زيادة الوزن أو قصر أو قلة مرونة عضلات الساق الخلفية.
زيادة تسطح (تفلطح) القدم أو ضعف الهيكل المثبت لقوس القدم الطبيعي.
استعمال الأحذية غير المريحة عالية الكعب التي لا تحتوي على دعامة لقوس القدم أو وسادة للكعب. فقد أشارت بعض الدراسات إلى أن 85% من آلام القدم سببها الاستخدام السيئ للأحذية.
الأعراض:
أكثر ما يشتكي منه المريض هو آلام في منطقة الكعب مع الخطوات الأولى في الصباح التي قد تتحسن خلال اليوم لكنها تعود من جديد.
وتبدأ هذه الأعراض في الظهور عند الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و70 سنة وتكون أكثر لدى النساء، وقد تستمر المشكلة إلى 6 شهور مع العلاج وقد تتحول إلى حالة مزمنة يصعب علاجها.
العلاج:
الراحة حتى يخف الضغط على الكعب.
تقليل الحركة والأنشطة.
تخفيف الوزن من العوامل الرئيسية في حل المشكلة على المدى البعيد والتقليل من فرصة تكرارها.
استخدام أحذية مريحة مزودة بدعامة لقوس القدم ووسادة للكعب لتخفيف الضغط.
استخدام بعض أنواع الأجهزة التقويمية التي تضاف إلى الحذاء لزيادة قوس القدم للأشخاص الذين يعانون من تسطح القدم.
تمارين شد أو إطالة عضلة الساق الخلفية من أشهر الوسائل في تخفيف هذه الآلام إذا استخدمت بطريقة صحيحة.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد