السبت، 7 ديسمبر، 2013

معلومات نادرة عن استعداد ذكور الحيوانات والطيور لموسم التزاوج

معلومات نادرة عن استعداد ذكور الحيوانات والطيور لموسم التزاوج

 
عالم الحيوان عالم مليئ بأ يجعلنا دائما في تشوق لمعرفة اي معلومات عنه , فالمعلومات التي نحصل عليها عن عالم الحيوان اما تكون نتيجة لدراسات علميةقام بها العلماء او نتيجة ملاحظات المهتمين بهذا المجال الشيق . 

وفي كلتا الحالتين نلاحظ ان اي معلومات نستطيع الحصول عليها تزودنا بأحساس  عظيم بقدرة الله سبحانه وتعالي في خلقة , لذا نستطيع ان نقول ان حصولنا علي معلومات عن عالم الحيوان يساعدنا علي ترسيخ الأيمان بقدرة الله سبحانه وتعالي في خلقة  والأرتقاء بالنفس .  

فما يعنينا هنا هو معرفة طبيعة القوانين الكونية التي تحدد العلاقات في عالم الحيوان ومقارنة هذه الطبائع بالسلوك البشري ، للوصول إلى فهم اكبر لدوافع الإنسان وأهدافه من وراء أفعاله. لذا نقدم لكم اليوم من خلال معلومات  وحقائق علمية عن الأستعداد الفعلي للتزاوج في الحيوانات والطيور .

معلومات عن وقت التزاوج لدي الحيوانات والطيور : 
 على خلاف ما هو معروف وسائد لدى العامة من أن ذكور الحيوانات والطيور تبدأ استعدادها الفعلي لعملية التزاوج مع بداية فصل الربيع من كل عام ، لاحظ العلماء بأن عملية الاستعداد الفعلي تبدأ لدى معظم ذكور الحيوانات طوال العام.

معلومات عن استعدادات ذكور الحيوانات والطيور لموسم التزاوج : 
 معظم  ذكور الحيوانات والطيور لديهم حرص على انتقاء الجيد من الطعام للمحافظة على صحته العامة من جهة ، وعلى  بريق ورونق فراءه أو ريشه  كالطاووس على سبيل المثال  ويتمرن بعضهم على خوض معارك مع ذكور المجموعة ذاتها لاكتساب صفات تجعله مؤهلا للالتقاء بالإناث في موسم التزاوج. بل إن ذكور بعض الفصائل يبني له أعشاشا وفق أفضل المعايير وبأجمل التصاميم ويحرص على انتقاء أفضل مواد البناء من الأصداف أو الحجارة أو أغصان الأشجار قبل وقت طويل من موسم التزاوج.

معلومات عن  حق الأختيار في زواج الطيور والحيوانات : 
وعلى خلاف ما هو معروف أيضا وسائد من أن ذكور الحيوانات والطيور هي التي تختار قريناتها من الإناث في عملية التزاوج ، تبين أن الإناث هي التي تختار وتفاضل بين الذكور وليس العكس. ففي حين يستعرض الذكور قاماتهم وألوان ريشهم وفراءهم و يرقصون ، يبنون المساكن ويحددون مناطقهم الخاصة ، ويغنون. تقوم الإناث باختيار الأفضل من بينهم. كما أن إناث بعض الفصائل تدفع بالذكور للاقتتال والتنافس لتختار هي بعد ذلك الأقدر والأقوى.

معلومات عن  سبب نشأة هذه القوانين في عالم الطيور والحيوانات : 
كل ذلك يحدث بشكل فطري لا شعوري ضمانا لاستمرار تطور النوع وبقاءه ، أي أن الذكور لا تجتمع فيما بينها وتقرر الذهاب لتناول الطعام في هذا الحقل أو ذاك لأنه "يجعل ريشك أفضل وأكثر أناقة لاجتذاب الإناث". ولكنه يحدث على أية حال.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد