الجمعة، 8 نوفمبر، 2013

خاص للنساء كيف لي أن أعلم فيما إذا كان لدي مشكلة هرمونية؟

كيف لي أن أعلم فيما إذا كان لدي مشكلة هرمونية؟

تشكو النساء عادة عندما تسيء هرموناتهن التصرف. لكن كيف يمكن للمرأة أن تعلم بوجود مشكلة هرمونية لديها.....
نحاول في هذا القسم تقديم قائمة بالأعراض الشائعة التي تظهر عند وجود اضطراب هرموني ما لديك......
طبعاً الغاية من هذه القائمة هي مساعدتك، وليس إخافتك.
جميع النساء يمكن أن يختبروا بعضاً من هذه الأعراض لبعض الوقت.... يمكن أن تكون وراء هذه الأعراض أسباب خطيرة، لكن في معظم الأحيان، لا يكون الأمر كذلك.
من ناحية ثانية، يجب أن تعلمي أن الأعراض عادة يمكن أن تكون وراءها أسباب مختلفة كثيرة، وبالتالي فإن التدخل الطبي هو وحده القادر على تحديد الأساس الدقيق والصحيح في كل حالة فردية.
قد تشعري بعد قراءة هذه القائمة، أنك تختبري الكثير من هذه الأعراض، لكن قد يكون الواقع مختلفاً...
لسوء الحظ، لا يوجد حدود لمجال الأعراض الهرمونية التي يمكن أن تختبرها المرأة. إن كنت فعلاً تختبرين عدة اضطرابات هرمونية، فأنت تحتاجين لتلقي مساعدة طبية قادرة على التعامل معها جميعاً. ذلك أن الحصول على جلد خال من الشعر هو أمر رائع، لكن ماذا إذا كنت لا زلت تشعرين بعدم امتلاكك لأي طاقة؟ كذلك الأمر، التخلص من هبات الحرارة الناتجة عن انقطاع الطمث هو راحة عظيمة، لكن ماذا إن كان شعرك ما زال يتساقط؟
لهذا السبب، فإن المقاربة الشمولية في التعامل مع المشاكل الهرمونية هي التي تعطي النتائج الأفضل.


الأعراض الشائعة المسببة بالهرمونات
تغيرات في الأفكار والمشاعر
- تقلبات في المزاج.
- البكاء دون سبب.
- الهيوجية.
- التعب (الإرهاق)- نقص الطاقة.
- الكسل (البلادة).
- ضعف الذاكرة.
- الدوار.
- القلق: الشعور بالقلق لساعة أو ساعتين بعد تناول الطعام- نقص سكر الدم.
- فقد الرغبة بالجنس.
- مشاكل وزن: صعوبة في خسارة الوزن.
- الرغبات الملحة بتناول الطعام.
- تغيرات في الجلد والشعر: زيتية زائدة، العد (حب الشباب)، تناقص الشعر على فروة الرأس (الثعلبة)، زيادة شعر الوجه أو الجسم.

الإزعاجات الجسمية
- الصداع.
- ألم الثدي.
- التشنجات.
- الانتفاخ.
- احتباس السوائل المفرط.
- ألم في العضلات أو المفاصل.
- ألم فروة الرأس، أو عدم الراحة عند تمشيط الشعر.

تغيرات في الدروة الطمثية
- دورات غير منتظمة (فواصل متباعدة بين الدورات، عادة أكثر من 6 أسابيع).
- دورات غير منتظمة (فواصل زمنية قريبة بين الدورات، عادة أقل من 3 أسابيع ونصف).
- تَبْقِيْع (نزف مهبلي أثناء الحمل).
- نزف لا يتوقف على الإطلاق تقريباً.
- تشنجات.
- صعوبة في الحمل (صعوبة في أن تصبحي حاملاً).
   
تغيرات في المنطقة الحوضية والمهبل
- نقص المتعة بالجنس.
- ألم مزمن أو ألم عند الجماع.
- إنتان مهبلي لا يختفي تماماً.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد