السبت، 30 نوفمبر، 2013

حبوب التنحيف وآثارها على الجسم

حبوب التنحيف وآثارها على الجسم

 
تعمد الكثير من النساء الى تناول حبوب وادوية التنحيف وذلك بغرض التخلص من السمنة، كما تعمد الكثيرات الى تناولها دون استشارة الطبيب بناءً على نصيحة من صديقة ولكن الحقيقة الطبية التي أكدها المتخصصون هي أن هناك أخطارٌ كبيرة لأدوية التنحيف وهنا ندق ناقوس الخطر.

المشكلة أنه خلال الفترة الماضية انتشرت أدوية التنحيف بشكل كبير واكتشف حينها بعض المتخصصون أن بعض هذه الأدوية رغم آثارها السيئة - تعرضت لعملية تقليد وأتباع على أنها أصلية.

مخاطر أدوية التنحيف:
 
في سياق متصل، كان قد صرح دكتور محمد بن عبد الله الطفيل رئيس قسم تحليل الأدوية والأعشاب بمستشفى الملك فيصل التخصصي لصحيفة الاقتصادية أن هذه الأدوية تحتوي على مواد منحفة، وتحتوي كذلك على مواد نباتية لها تأثير ضار عند كثرة الاستخدام لفترة طويلة، لأنها مواد منحفة ومسهلة تسبب فقدان جسم الإنسان السوائل فيشعر بنزول الوزن، كما تمنع هذه المواد امتصاص الأغذية امتصاصا كاملا فتخرج بدون امتصاص، ومن ضمن ما يخرج كذلك الأملاح (الصوديوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم) وهذه لها تأثير ضار في القلب، وخروج المغنيسيوم يسبب خطورة على القلب، إذ يؤدي لضعف عضلته، ويسبب كذلك داء السكري، إضافة إلي أن الحبوب المسهلة تحرم الجسم من بعض الفيتامينات المهمة لجسم الإنسان والفيتامينات الموجودة في الأغذية.
 
 

 
 وإذا كنت ِتبحثين عن التنحيف بشكل سليم، فإليكِ هذه النصائح:
 
1. إجراء كشف طبي كامل على الجسم لمعرفة نوع السمنة وحالة الجسم الصحية.
2. تغيير نظام حياتك تماماً بحيث نقلل كمية الأكل بالتدريج ونهتم بنوع الغذاء وكمية السعرات فيه.
3 .زيادة شرب السوائل، خصوصاً الماء والشاي الأخضر والزنجبيل، إضافةً إلى الأعشاب المختلفة التي عرف أن لها دوراً في حرق الدهون.
4 .المشي والجلوس المعتدل؛ فقد ثبت أن الجلوس بطريقة صحيحة يحرق 100 سعرة حرارية الأمر الذي يؤدي إلى فقدان كيلو جرامين في الأسبوع.
5 .استخدام وسائل تخفيف وزن للأشخاص المفرطين في السمنة باستشارة طبية أما أصحاب السمنة من الدرجة الأولى.

أخيراً أهمس في أذنك بقول الله تعالى" وقال تعالى (وكلوا واشربوا ولا تسرفوا) فهذا هو الحل السحري للتنحيف ونسأل الله لنا الصحة والعافية.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد