الخميس، 14 فبراير، 2013

مناطق سياحية لكنها مرعبة


كما يوجد بين السياح من يسعى وراء الجديد، هناك من ينشد كل ما هو مخيف ومرعب في مناطق العالم، وتوجد بالفعل مناطق أثرية وسياحية عرفت بأجواء الرعب التي تبدو كأنها هاربة من الأفلام، إن كنت قوي القلب وترغب في زيارة مثل هذه الأماكن، فتعال نعرفك بها.
يوجد في تونس مدافن للأطفال فقط تعود إلى الفترة البونية في عهد مملكة قرطاجة، ويعتقد البعض أنهم كانوا يقدمون الأطفال كأضاحي للألهة، ويشتهر المكان بجوه المرعب.
يتواجد في مملكة "بليز" في أميركا الوسطى وهو كهف يحتوي على بعض الأعمال الفنية التي تعود إلى فترة حضارة "المايا"، ويوجد بالكهف أيضاً هيكل عظمي لفتاة قدمت كقربان ويلمع هيكلها العظمي كأنه كريستال الأمر الذي يثير الخوف.
هي بلدة مهجورة في "أوكرانيا" كانت تستضيف عمال المفاعل النووي "تشيرنوبل" الذي شهد واحدة من أسوأ الكوارث عند انفجاره عام 1986، المدينة تخلو من السكان وتسمى بلدة الأشباح فهي تجسيد حي لما يمكن أن يتحول إليه الواقع إذا نشبت حرب نووية.
هي غابة في اليابان مشهورة بعمليات الانتحار بها مما جعلها مكان معزول ومثير للخوف.
هي منطقة تتواجد في "بيرو" وتكتظ ببقايا عظمية لبشر قدام ما قبل العصر الإسباني في "بيرو"، وتنتشر البقايا بشكل يجعل البعض يشعر أنه في قلب فيلم مرعب.
المصدر : موقع اكشنها

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد