الخميس، 14 فبراير، 2013

اتيكيت شرب الشاي، هل تعرفه ؟



 

من صلب عاداتنا العربية، تحتلّ جلسة الشاي التي أيضاً لها قواعد وأصول، مكانة محفوظة في يومياتنا. لذا، أحببت أن ألفت أنظاركم  اليوم الى اتيكيت شرب الشاي رغم بساطته، لكي نكون دائماً أنيقيم وعلامات فارقة في المجتمع.

- ليس من قاعدة محددة عمّا إذا كان عليك صبّ الماء قبل أو تنزيل مغلّف الشاي على ألاّ تملئي أكثر من 3/4 الكوب. ولكن فيما يختصّ بالسكر، فلا تُنزل ملعقة السكر في الفنجان الخاص بك، بل استخدم ملعقة لصبّ السكر وأخرى لتذويبه من دون أت تُحدث أي صوت!


- لا يجوز أن يبقى المغلف في الكوب أو حتّى الملعقة. لذا أفضل ما يجدر بك فعله هو أن تنتظر قليلاً قبل أن تشري كي يغدو الشاي كما تحبي تناوله، بعدها ارفعي الملعقة، ضعي المغلف عليها، وبواسطة الخيط احزم المغلف كي تنشفيه وضع (الملقعة والمغلف) على حافة صحن الكوب أو على محرمة على الصينية.


- إذا كنت تتناول الشاي بواسطة فنجان تقليدي أي له صحن، عليك رفع هذا الأخير إذا كنت واقف، انّما في حال الجلوس ، يكفي أن ترفع الفنجان وتعيديه على ان تحرص ألاّ تثير أي أدنى صوت.


- لا تهزي الشاي في الكوب ولا تغمّسي فيه الكعك أو البسكويت، الاّ إذا كنت بين الاصدقاء أو العائلة فقط!


- على عكس الماء، ليس الشاي لكسر العطش، فلا تتناول الكوب دُفعةً واحدة، ولا تنظر الى الجالسين بل وجّهي نظرك الى الشاي الذي تشرب!

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد