الخميس، 14 فبراير، 2013

الإنسان يقع في الحب خلال خمسة أعشار الثانية فقط!




رغم الاعتقاد السائد عند أغلب الناس بأن الشعور بالحب يتولد وينمو في القلب، إلا أن العلم يؤكد أنه عملية حيوية يقوم بها دماغ الإنسان إلى جانب وظائفه الأخرى، والجديد في هذا الموضوع ما كشفته دراسة حديثة أشارت إلى أن الدماغ يقوم بهذه العملية في خمسة أعشار الثانية فقط، رغم أنها من أكثر العمليات الحيوية تعقيداً !.


وأفادت الدراسة، التي نشرت مؤخراً في 'مجلة الطب الجنسي' الأميركية، بأن هنالك 12 منطقة في الدماغ تشارك في إفراز الهرمونات المسؤولة عن الشعور بالحب، ومن أبرز هذه الهرمونات 'الدوبامين' و'الأوكسيتوسين' و'الأدرينالين' و'فاسوبرسي'.


ويختلف دور كل جزء من الدماغ باختلاف حالة الحب التي يعيشها الشخص، فعلى سبيل المثال؛ يكون أحد الأجزاء مسؤولاً بشكل أكبر من غيره عن المشاعر العاطفية المرتطبة بالأمومة، فيما تكون أجزاء أخرى مسؤولة عن 'نظام التحفيز' الذي يعد مركز اللذة في جسم الإنسان.
وقالت إن مشاعر الحب ترتبط بارتفاع مستوى نمو الأعصاب في الدم، وهي عبارة عن مركبات كيميائية تزداد بحدة عندما يفتن الشخص بشريكته أو العكس، وهو ما يثبت وجود ظاهرة  'الحب من النظرة الأولى' بشكلٍ فعلي.


وذكرت أن أي رد فعل يحدث في القلب عند الشعور بالحب يكون نابعاً من الدماغ وليس العكس، وأن هذا الأمر يساعد كثيراً في التعامل مع الاضطرابات النفسية والاكتئاب لدى الأشخاص الذين لا يدركون كيفية الوقوع في الحب.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد

هناك 3 تعليقات :

  1. وشكرا جزيلا على المعلومات القيمة والجميل

    ردحذف
  2. http://adf.ly/pldru نصائح لذكاء اكثر

    ردحذف