الخميس، 14 فبراير، 2013

أسرارالشكولاتة


أكدت دراسة طبية أمريكية حديثة، أن تناول قليل من قطع الشوكولاتة الداكنة كل يوم يمكن أن يخفض مخاطر تكوّن جلطات الدم، وأنها تساعد على تحسين سيولة الدم على نحو قريب جدا من طريقة عمل الأسبرين. وقد أعد هذه الدراسة فريق بحث من جامعة" جونز هوبكنز الأمريكية"، وقدمت نتائجها بالمؤتمر السنوي لـجمعية طب القلب

وقد أعد هذه الدراسة فريق بحث من جامعة" جونز هوبكنز الأمريكية"، وقدمت نتائجها بالمؤتمر السنوي لـجمعية طب القلب الأمريكية في شيكاغو،حسب ما ورد فى جريدة الخبر وبدأ الباحثون دراسة تأثير الأسبرين على صفائح الدم. وهذه الصفائح هي جسيمات دقيقة موجودة في الدم، تلتصق ببعضها بعضا باتجاه تكوين كتل صغيرة، تتجمع بدورها مكونة جلطة دموية·وكان على المرضى المشاركين في التجربة أن يمتنعوا عن استهلاك الشيكولا تة من أجل عزل العوامل الجانبية المؤثرة في سيولة الدم والتأكد من صحة الدراسة. وأجرى الباحثون مقارنة بين المدة اللازمة لتجلط الدم المأخوذ من المجموعة التي لم تمتنع عن استهلاك الشوكولاتة، والدم المأخوذ من المجموعة التي امتنعت عن ذلك. 

ويرجع سر الإحساس بالانتعاش والابتهاج الذي تبعثه الشوكولاتة في النفس إلي مادة الكافيين التي تعتبر منشطا فعالا للجهاز العصبي وعاملا مهما يخلصه من التعب والإجهاد فيتولد علي الفور إحساس بالراحة والهدوء والسعادة‏..‏ كما يتوافر في الشيكولاته نسبة من السكر تعمل علي رفع معدل هورمون السيروتويني وهو الهرمون المسئول عن المزاج‏..‏ ولكن يحذر الخبراء من أن تناول هذه النوعيات من الحلوى يؤدي إلى إدمانها فيفتقدها الجسم إذا حرم منها ويعاني من الإحساس بالملل والاكتئاب والشعور بالإرهاق‏.

والنصيحة التي يقدمها خبراء التغذية في هذا الأمر تتلخص في ضرورة تناول قطعة صغيرة من الشيكولاتة بشرط أن يتم تناولها ببطء للاستمتاع بمذاقها الطيب أولا ولمنح مراكز الإحساس بالشبع الموجودة علي طرف اللسان فرصة الاكتفاء بهذا القدر القليل لرفع مستوي هورمون السيروتويني في المخ‏.‏ ويشير الخبراء إلى أن الحلوى أو الشوكولاتة وحدهما لا يكفيان لرفع الروح المعنوية‏..‏ إذ يجب أن يصاحب ذلك ممارسة الرياضة لمدة‏30‏ دقيقة يوميا لأنها تساعد الجسم علي إفراز هرمونات طبيعية تخلصه من الإحساس بالألم والتعاسة والتوتر وتضبط المزاج
المصدر: اناقه مغربيه

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد