الخميس، 14 فبراير، 2013

الأكلات التي تسبب راحة نفسية



أثبتت الدراسة الحديثة أن هناك العديد من الأكلات التي تؤدي إلى الراحة النفسية و تعالج 

الاضطرابات العاطفية كالبيض ، و السمك ، و اللبن ، و الخضراوات ، و البقوليات كما أن

نقص هذه المواد في الجسم يؤدي إلى ظهور الكابة و الانفعال وزيادة الحساسية تجاه 

المؤثرات العادية في البيئة المحيطة . 

وتؤكد الأبحاث أيضاً أن الخس يعمل على تهدئة الأعصاب ، ويعمل الجزر على الهدوء و 

الطمأنينة النفسية ، أما الكبد ، والأرز ، و القمح فيزيد تناولها من قدرة الإنسان على تحمل 

الألم ، كما تقلل انفعالاته ، وتسبب له حالة من الاسترخاء و الخمول . 

وباختلاف الأكلات ، هناك أيضا عدد من المشروبات الساخنة و الباردة التي تساعد على 

الهدوء و الصفاء النفسي حيث يساعد تناول الكمون و الكركدية و الينسون ومشروب 

النعناع على التقليل من القلق ويرعى عند تناول هذه المشروبات أن يتم غلبها كما هي على 

حالتها الطبيعية كحبوب . 

ومن العصائر الشهيرة بقدرتها على تهدئة الأعصاب و طرد القلق الليمون وعصير التفاح 

و التوت و اليوسفي . 

كما يعمل الجبن ، و الحمص مسلوقاً أو مطهواً مع بعض الخضراوات مثل : الكوسة أو 

السبانخ على تنشيط التفكير و الذاكرة نتيجة بعض الأحماض الأمنية التي تحتوي عليها هذه 

المواد فضلا عن أن صفار البيض ، والزيوت النباتية غير كاملة التكرير أهمها زيوت 

الذرة ، و بذرة القطن تساعد على تحسين و تقوية الذاكرة . 

و حسب الأبحاث العلمية ، فان الغالبية يشعرون بتحسن في مزاجهم عند تناول الشكولاته 

كما تعمل على مقاومة الاكتئاب و تنظيم ضربات القلب ، و منع الإحساس بالتوتر 

لاحتوائها على السكر و الكافيين كما يعمل التمر على اكتساب المرء الشجاعة و تقوية 

الأعصاب أما الموز فيساعد على التأمل و حسن التفكير . 

و يؤكد الأطباء بالجمعية الدولية لدراسة الأحماض الدهنية أن هناك فوائد جمة للعقل ومن 

تناول أل أحماض المعروفة باسم "أوميجا 3" و التي تتوفر بكثرة في الأسماك و البيض 

حيث من الممكن أن تحول دون الإصابة بالإحباط كما أنها تعزز عملية التعلم . 

وخلصت دراسة أجراها الدكتور " جوزيف هلبلن " من معهد القومي الأمريكي للصحة 

على 14500سيدة حامل إلى أن معدلات الإحباط تقل عن السيدات اللاتي يتناولن الأسماك 

خلال فترة الحمل ، كما تقل أيضا احتمالات نعرض أطفالهن لمشكلات سلوكية أو 

صعوبات في التعلم . 

وتوصل باحثون آخرون إلى أن الأطفال الذين تقل عندهم معدلات الأحماض الدهنية في 

سن السابعة يكونون اكثر عرضة للإحباط كبالغين . 

وقال الدكتور راي رايس من الجمعية الدولية لدراسة الأحماض الدهنية : يتمتع الأشخاص 

الذين يتناولون الكثير من الأسماك بصحة عامة جيدة وصحة عقلية افضل من لا يتناولونها 

أضاف : الأسماك ليست غنية بالفيتامينات فقط ولكنها أيضا أهم مصدر من مصادر 

الأحماض الدهنية . 

كما يستخدم دقيق الشعير للحد من الانفعالات من حيث تؤخذ ملعقتان من دقيق الشعير 

يضاف إليهما كوب من الماء و يغلي على نار هادئة لمدة خمس دقائق ، ثم يضاف كوب 

حليب و ملعقة عسل نحل وكان الرسول الكريم قد أوصى بذلك فقد ورد في صحيح الإمام 

البخاري عن عائشة رضي الله عنها : إنها سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : 

التلبينة ( دقيق الشعير ) مسجمة للفؤاد المريض ، وتذهب بعض الحزن .

المصدر: انا قه مغربيه

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد