الأربعاء، 20 فبراير، 2013

كائن يستطيع العيش في الفضاء وفي حرارة 357


رغم أن الصراصير معروفة بأنها الكائنات الأقوى لأنها تستطيع النجاة من انفجار نووي، إلا أن العلماء اكتشفوا وجود كائن آخر يمكنه التغلب على أصعب الظروف البيئية مهما كانت ليصبح أقوى كائن طبيعي يمكنه النجاة.

الكائنات التي حصلت على اسم "دببة الماء" صنفها العلماء كالأكثر تحملاً على كوكب الأرض، ويوجد منها أكثر من 900 نوع يمكن إيجادهم في أي مكان بالعالم سواء أعلى الجبال أو أعمق نقطة في المحيطات، وفقاً لما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وسواء تم وضع تلك الكائنات في مياه تغلي أو تجميدها أو تجفيفهم أو تعريضهم للإشعاع فإنها تستطيع الاستمرار في الحياة بعد كل ذلك لمدة 200 عام
حيث تستطيع تحمل درجة حرارة منخفضة حتى - 457 درجة مئوية ومرتفعة حتى 357 درجة مئوية، كما أنها تتحمل درجة إشعاع حتى 5700 غراي بعكس البشر الذين يتحملون ما بين 10 -20 غراي، بل ويمكنها العيش لعقد دون ماء، والعيش في الفضاء.







المصدر: اكشنها

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد