تحتوى ثمار التوت على كمية كبيرة من الأملاح المعدنية مثل الفوسفور، الصوديوم، البوتاسيوم، الكالسيوم، الحديد، النحاس، المنجنيز، الكبريت، وبذلك فهو مصدر ممتاز للأملاح المعدنية.

كما يحتوى على فيتامينات مثل أ، ب، ج بالإضافة إلى البروتين والمواد الدهنية والسكرية وحمض الليمون وتبلغ القيمة الحرارية لكل 100جم من التوت حوالى 7.5 سعر حراري.

كما يعتبر تناول التوت مفيداً جداً فى حالات فقر الدم والحلق واللثة. وله تأثيرات فعالة فى خفض درجة الحرارة وفى حالات الحميات والحصبة، كما أنه يفيد فى حالات العطش، ويستخدم عصير التوت فى المجال الطبى لإضافته مع الأدوية بغرض التلوين وتحسين الطعم.

وقد اتضح فى السنوات الأخيرة أن جذور التوت لها خواص مسهلة للمعدة والأمعاء وطاردة للديدان، كما أن آخر الدراسات العلمية تؤكد أن للتوت تأثيرا هرمونيا ذكريا، وهو بذلك يعتبر مفيداً لحالات الضعف الجنسى، ويعمل أيضاً على خفض نسبة السكر فى الدم والبول وهو بذلك مفيد لحالات ارتفاع نسبة السكر فى الدم وأمراض الكبد وحالات السعال والحصبة.

وهناك استعمالات داخلية وأخرى خارجية لنبات التوت وهى:
1- الاستعمالات الداخلية: يستخدم عصير التوت كغرغرة وشراب ثلاث مرات فى اليوم لحالات الحميات والتهاب الحنجرة والحصبة.
- يشرب مغلى جذور التوت بمعدل كوب واحد يومياً على الريق صباحاً، وذلك لعلاج حالات الإسهال وطرد الديدان المعوية.
- يستخدم مغلى الأزهار والأوراق الطازجة وأيضاً تؤكل الثمار طازجة لتأثيرها المطهر، وذلك لعلاج التهابات الفم والأمعاء والاضطرابات الهضمية.
- تؤكل الثمار طازجة وتشرب أيضاً كعصير ثلاث مرات يومياً لعلاج الضعف الجنسى ومرض السكر.
2- الاستعمالات الخارجية: يستخدم التوت الطازج بعد هرسه على هيئة قناع للوجه لمدة ما بين 20إلى 30 دقيقة ثم يزال بعد ذلك بالماء الفاتر ويغسل الوجه بماء الورد وتكرر هذه العملية مرتين أسبوعياً، أى كل ثلاثة أيام. هذه الوصفة لعلاج حب الشباب وتطهير وتنعيم البشرة.