الاثنين، 7 يناير، 2013

الوضوء ... لمسة إلهية لفوائد صحية

للوضوء فوائد كثيرة في تطهير الجسد من الأمراض والأوساخ التي قد يتعرض لها الجسم يومياً وللوضوء فوائد للصلاة   تمنح الراحة للروح والجسد نسردها لكم فيما يلي:
- أثبت العلم أن سقوط أشعة الضوء على الماء أثناء الوضوء يؤدي إلى انطلاق أيونات سالبة، ويقلل الأيونات الموجبة، مما يؤدي إلى استرخاء الأعصاب و العضلات ويتخلص الجسم من ارتفاع ضغط الدم ومن الآلام العضلية وحالات القلق والأرق.

- ثبت أن غسل الوجه واليدين إلى المرفقين يزيل الغبار، وينظف البشرة من المواد الدهنية التي تفرزها الغدد الجلدية، ويزيل العرق.

- تحفظ المضمضة الفم والبلعوم من الالتهابات ومن تقيح اللثة، وتقي الأسنان من النخر بإزالة الفضلات الطعامية التي تبقى فيها.

- ثبت علمياً أن الدورة الدموية في أجزاء الجسم البعيدة عن القلب مثل الأطراف العلوية من اليدين والساعدين والأطراف السفلية من القدمين أضعف منها في باقي الأماكن، وأن غسل هذه الأطراف يقويها، كما أن الإنسان إذا أهمل نظافته الشخصية بدون غسل أعضائه فإن ذلك يدعو الميكروبات لمهاجمته.
- إن جلد اليدين يحمل الكثير من الميكروبات التي قد تنتقل إلى الفم أو الأنف عند غسلهما أثناء الوضوء لذا كان غسل اليدين أولاً.
- ثبت علمياً أن الوضوء يبعث على الاسترخاء والراحة النفسية للجسد والروح.
هذه الفوائد وغيرها تجعل من الوضوء مفتاحاً للطهارة وعلاجاً لكثير من الأمراض وتدل على إعجاز القدرة الإلهية.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد