الجمعة، 11 يناير، 2013

نصائح لك عند اتباعك لحمية غذائية لتخفيف الوزن الزائد



maßband um apfel © Tobif82 - Fotolia.com

في بداية الموضوع أريد التطرق إلى نقاط مهمة جدا على المرأة أن تأخذها بعين الإعتبار قبل شروعها في أي محاولة لتخفيف الوزن الزائد.

أولا عدم تأجيل الشروع في تخفيف الوزن:

سمعت مرات عديدة من صديقات لي و من معارفي من السيدات الغير راضيات عن وزنهن جملة :”سآكل كل ما أشتهيه هذا الأسبوع ثم أبدأ باتباع حمية غذائية لتخفيف وزني الزائد الأسبوع المقبل أو سآكل كعكة شوكولاتة اليوم و أبدأ باتباع حمية غذائية صحية غدا”.

في رأيي إذا بدأت المرأة اتباع حمية غذائية هدفها التخفيف من الوزن بهذه العقلية فهي لن تنجح أبدا في تخفيف وزنها.

لماذا؟ لأنك إذا أردت فعلا تخفيف وزنك ابدئي فورا و لا تنتظري دقيقة واحدة.

ثانيا يجب أن تكون لديك إرادة قوية و أن تتحلي بالصبر:

لا تصدقي كل ما يقال في موضوع تخفيف الوزن خاصة تلك النصائح و الطرق التي تعدك بفقد الوزن بسهولة و في مدة قصيرة جدا لأنها ببساطة شديدة غير صحية و غير فعالة.

عند اتباعك لحمية غذائية مهما كان نوعها عليك الإلتزام بها لعدة أشهر لتري نتيجة ملحوظة و في بعض الأحيان الأشهر تتحول إلى سنة و أكثر و لهذا لا تدعي فكرة الوقت تسيطر على تفكيرك و تحبط من معنوياتك و تقلل من حماسك و إصرارك على فقد الوزن لأني أعرف نساء كثيرات يحاولن تخفيف الوزن خلال مدة زمنية قصيرة و لم ينجحن و مرت سنين و لازلن على نفس الوزن إذ لم يكن قد زاد و لازلن يبحثن عن طرق سريعة لتخفيف الوزن الزائد.

ما أردت قوله هنا هو انه عليك التحلي بالصبر لأن الأشهر و السنين تمر بسرعة و إذا صممت على شىء و عملت جاهد لتحقيقه فسيتحقق. إن عملية تخفيف الوزن ليست بالسهلة كما يظن البعض و لكنها غير مستحيلة و بالإرادة و بالصبر يتحقق كل شيء نتمناه.

ثالثا كوني واقعية و لا تقارني نفسك بالنساء الأخريات:

كوني واقعية في تصوراتك فلن تتبعي حمية غذائية و تستيقظي في يوم من الأيام لتجدي ان جسمك تحول و أصبح يشبه أجسام عارضات أزياء من كاتالوج فيكتوريا سيكريت أو واحدة من مشاهير هوليوود.

كوني واثقة من نفسك و أحبي جسمك كما هو و لا تقارني نفسك بأية إمرأة أخرى لأن معضم هؤلاء النساء المشهورات يخضعن لعمليات تجميل و نحت للجسم و شفط للدهون و عمليات شد لأجسامهن و تكون هذه العمليات باهضة الثمن و بعضها خطير و يؤدي إلى الوفاة في بعض الأحيان و هذا إضافة إلى الفوتوشوب لصورهن التي تعرض في المجلات و الذي يخفي عيوب أجسامهن.

بإمكانك ممارسة الرياضة و اتباع حمية غذائية صحية للتحسين من مظهرك الخارجي و لتكوني أكثر صحة و حيوية و نشاط و لكن لا تقارني نفسك بإمرأة أخرى لأن هذه المقارنة الغير عادلة قد تسبب في إحباطك و تقلل من عزيمتك على فقد الوزن.

و الأن و قبل أن تبدئي بتتبع حمية غذائية للتخلص من الوزن الزائد عليك التخلص من بعض العادات السيئة و استبدالها بعادات إيجابية و صحية:

إيجاد عمل أو هواية:

من الأسباب الرئيسية التي تدفع النساء إلى الأكل المفرط الذي يؤدي إلى زيادة الوزن هو الإحساس بالملل أو الكسل و لهذا أنصحك بأن تبدئي بالعمل و الحركة سواءا خارج المنزل ام داخله لأن العمل يأخذ جزءا كبيرا من وقتنا و يشغل حيزا كبيرا من تفكيرنا و إذا شرعت بالعمل لن تجدي الوقت للأكل المفرط و الذي لا يحتاجه جسمك و بالتالي ستقللين من كمية الأكل التي إعتدت تناولها دون ان تشعري بذلك.

أما إذا كانت فكرة العمل خارج المنزل لا تناسبك أو إذا كنت زوجة و ربة بيت حاولي أن تجدي هواية مفيدة تقضين بها وقت فراغك كالخياطة و التطريز و تزيين المنزل أو قراءة الكتب و كتابة الشعر بدلا من مشاهدة التلفاز و البرامج التافهة التي تهدر وقتنا و تشجعنا على الكسل و الأكل و تخلصي من عادة الأكل و مشاهدة المسلسلات و إستفيدي من وقت فراغك في شيء ينفعك أنت و أسرتك.

ممارسة الرياضة:

تساعد ممارسة الرياضة يوميا على حرق السعرات الحرارية و تقوية عضلات الجسم كما تزودنا بطاقة و نشاط و تخلصنا من التوتر و بالتالي تساعد على تخفيف الوزن. حاولي أن تخصصي وقت يوميا لممارسة الرياضة و ابدئي ب10 دقائق يوميا و أضيفي دقائق أكثر كل يوم حتى يتعود جسمك على الرياضة و ممارستها لمدة لا تقل عن أربع ساعات في الأسبوع.

القضاء على إحساس الإكتئاب:

يعد الإكتئاب سببا آخر يدفع النساء إلى الأكل بشراهة و لهذا إذا كنت ممن يعانون من الإكتئاب أنصحك بمحاولة إيجاد طريقة للتخلص من هذه الحالة.

حاولي أن تحلي مشاكلك و أن تبتعدي عن أي شيء يوترك و يجعلك تقبلين على الأكل بشراهة و كوني إيجابية في حياتك و استعيني بالصلاة و ذكر الله سبحانه و تعالى لإدخال الطمئنينة و الراحة إلى قلبك للتغلب على الإكتئاب و الأفكار السلبية.

الإستيقاظ في الصباح الباكر و النوم المبكر:

نظرا لأهمية وجبة فطور الصباح التي تهملها الكثير من النساء أنصحك بالإستيقاظ يوميا في الصباح الباكر حتى إذا كان يوم عطلة لأن تناول وجبة فطور الصباح يرفع مستوى الأيض في جسمنا مما يساعد على حرق السعرات الحرارية و بالتالي يساعدنا على التخلص من الوزن الزائد. و أنصحك بتناول أغذية صحية كالأومليت المتكونة من زلال البيض (بياض البيض) و الخضروات و دقيق الشوفان و التوست الخاص بالريجيم مع مربى طبيعي و الشاي الأخضر و التفاح الأخضر و غيرها من الأغذية اللذيذة و الصحية.

كما أن النوم المبكر مهم جدا إذا كنت جدية في محاولتك لتخفيف الوزن لأنه يجنبك السهر و تناول الوجبات ليلا و حاولي ان يكون العشاء الساعة 8 مساءا.

عدم اتباع حمية غذائية قاسية:

لا تبدئي حميتك الغذائية بامتناعك عن الأكل تماما لأن هذه الطريقة غير صحية و هي دائما تؤدي إلى نتائج عكسية. و حاولي الإكثار من عدد الوجبات التي تتناولينها خلال اليوم و أقترح تقسيم الأكل إلى 6 وجبات يوميا تحتوي على كميات متنوعة و قليلة من الأكل و مقسمة كالتالي:

وجبة فطور الصباح الساعة الثامنة, لمجة الصباح الساعة العاشرة, الغذاء في الساعة الواحدة بعد الظهر, لمجتين مساءا واحدة على الساعة الثالثة و الأخرى الساعة السادسة و أخيرا وجبة العشاء الساعة الثامنة.

عند إتباع هذا النظام انصحك بأكل العجائن أو الأرز أو الخبز في فترة الغذاء فقط و تجنب أكل المأكولات الدسمة على العشاء و إستبدالها بقطعة دجاج مشوية او سمك مع سلطة و هذه أمثلة فقط و لك الحرية في اختيار الأكل الصحي الذي لا يضر بجسمك و انصحك كذلك بالتمهل في الأكل مع المضغ جيدا لأن هذا سيساعدك على الإحساس بالشبع.

استبدال الأغذية المضرة بالصحة بالأغذية المفيدة و التي يحتاجها الجسم:

هناك الكثير من الأغذية الغير مفيدة و المضرة بالصحة  في حالة الإكثار منها و عليك الإمتناع عن أكلها إذا أردت إنقاص وزنك و هي كثيرة و سأذكر البعض منها فقط: رقائق البطاطس و المشروبات الغازية و العصائر المضاف لها سكر و الحلويات الشرقية و الأكلات الدسمة من أطباق المحاشي و صواني المعكرونة و غيرها و الشوكولاتة و البوب كورن و وجبات المطاعم الأمريكية السريعة و لا تزال القائمة طويلة جدا.

لست ضد فكرة تذوق الحلويات الشرقية أو المحاشي أو حتى الشوكولاتة و لكني ضد فكرة تناولها يوميا بكميات كبيرة جدا لإشباع إحساسنا بالجوع فهي تضر جسمنا أكثر من إفادته في حالة الإكثار منها.

أقترح عليك أن تسألي نفسك هذا السؤال عندما تشتهي مشروب غازي أو كيس رقائق البطاطس: هل جسمي في حاجة له؟ ماذا سيحدث لو استغنيت عن هذه المأكولات و استبدلتها بشيء آخر مفيد؟ و ستكون إجابتك: لا جسمي ليس بحاجة لهذه المأكولات و لن تفيده بشيء. عندها استبدلي كل ما هو مضر بشيء مفيد.

استبدلي مثلا المشروبات الغازية بالماء و أكثري من شرب الماء لأنه مفيد جدا للجسم و استبدلي الحلويات بالفواكه كالتفاح الأخضر و البرتقال و استبدلي رقائق البطاطس بطبق من الخضروات المسلوقة…إلخ

و قبل أن أنهي الموضوع هذا أريد ان أذكرك بقول الله عز و جل في كتابه الكريم:” يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد و كلوا و اشربوا و لا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين” صدق الله العظيم.

و تذكري أيضا أننا نأكل حتى نعيش و لا نعيش لنأكل.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد