الأربعاء، 9 يناير، 2013

حارب التوتر بالوسائل العشر التالية


حاول الاسترخاء والابتعاد عن التوتر
التوتر بكل بساطة هو إستجابةٌ بدنيةٌ وذهنيةٌ من الجسم كردة فعلٍ على أحداثٍ أو مؤثراتٍ خارجيةٍ، والتوتر ليس بالضرورة أن يكون شيئاً سيئاً في جميع الأوقات، فمن الممكن أن يجعلنا التوتر ننجز أموراً بصورةٍ أفضل مما كنا نتوقع، فقليلٌ من التوتر ممكن أن يفعل هذا، لكن الكثير من التوتر قد يحرقنا!، لذلك نقدم لكم عشرة نصائحٍ لمحاربة التوتر ومضاعفاته السلبية:
1-اليانسون: عليكِ بشرب اليانسون، فقد أثبت علمياً أن مستحضر اليانسون يساعد على التخفيف من التوتر، والتخلص من القلق، ويساعد أيضاً على القضاء على الأرق والنوم براحةٍ تامة.
 
2-التدليك: يعدّ التدليك من أكثر التقنيات المحبذة للتخفيف من التوتر منذ القدم وحتى اليوم، فهي تقنية اعتمدها هيبوقراط "أب الطب الغربي "، وقد ارتكزت بعض الحضارات عليها لمعالجة بعض الأمراض وتحسين الوضع الصحي للمريض (كالحضارة الصينية مثلاً )، واليوم نقوم بالتدليك للتحرر من التوتر العصبي ،ترخية العضلات،التخفيف من الألم وتحسين الدورة الدموية.
 
3-التأمل: حاول أن تعطي نفسك بعض السلام  الداخلي، إبتعد عن كل الأفكار والمشاغل، فالعقل هو الأداة الوحيدة التي تحتاجها والوقت ليس من عائقٍ، إذ إن ربع ساعةٍ فقط كفيلةً بتنقية ذهنك وتحسين مزاجك . 
 
4-التمرين: لا تقل أهمية التمرين وممارسة الرياضة عن أهمية التأمل، فبالاضافة إلى أن التمارين تعطيك فرصة لنسيان المشاكل والهموم والاختلاء بالذات، هي أيضاً تساهم بإفراز مادة الاندورفين في الدماغ مما يحسن مزاجك، ويحارب البدانة والعديد من المشاكل الصحية ،الأمر الذي يخفف من أسباب التوتر لديك . 
 
5-التنظيم: حاول أن تنظم حياتك، فالإحساس بالسيطرة على كل أمورك يريحك نفسياً، لتبتعد عن التهور والنسيان حاول أن تضع القوائم والجداول، حاول ترتيب منزلك وتنظيفه فقد اثبتت الدراسات أن مجرد رؤية الفوضى يضعنا على حافة الهاوية.
 
6-الأكل الصحي: أكدت الدراسات العلمية أهمية بعض أنواع الطعام في تحسين المزاج وإعطاء النشاط والحيوية مثل :التوت ،سمك السلمون واللوز، فالبروتينات والحبوب الكاملة تنضم أيضاً إلى هذه المجموعة من الأطعمة المفيدة، وحاول أن تتجنب الأطعمة التي ليس لها أي قيمة غذائية (junk food ) ولا تكثر من شرب القهوة، فكثرة الكافيين تؤدي إلى زيادة التوتر والقلق .
 
7-التخفيف من إستعمال الانترنت والمكالمات الهاتفية: مصادر التوتر عديدة، ويعتبر الإنترنت من أكثر المصادر المسببة للقلق، ولكن لا تنسى أنه بإمكانك السيطرة عليها فبكبسة زرٍ واحدةٍ يمكنك الإنعزال عن العالم الخارجي والابتعاد عن المشاكل والهموم. 
 
8-الفيتامين ب: من المأكولات الغنية بالفيتامين ب:الحبوب ، الكبد، البيض الأجبان والألبان، فالفيتامين ب ينشط عمل الجهاز العصبي والدماغ ويحارب الإرهاق والتعب، بالإضافة الى الشعورٍ بالإرتياح والإسترخاء، أما  من عوارض النقص في هذه الفيتامينات نذكر :التأثر المفرط ،الكآبة والخمول .   
 
9-العلاج بالزيوت المتطايرة: إن ما يسمى بالعطور هو كنايةٌ عن بعض الزيوت المتطايرة في بعض النباتات والتي لها فوائد طبية عديدة، فإستنشاق البعض منها يحارب التوتر، يخفف القلق ويزيد من القدرة على التركيز، إذ إن هذه الروائح تؤثر على الجهاز العصبي مما يؤدي إلى إفراز موادٍ كيميائيةٍ تؤثر على الدماغ وتعطي الشعور بالراحة، والهدوء والحب.
 
10-النوم: يبقى النوم العامل الطبيعي الأول والأساس للتخفيف من حدة التوتر، حاول أن تجد التوازن حتى في نومك، إذ إن كثرة النوم تؤدي إلى الخمول والكسل والنوم الغير كافي يؤدي إلى الإضطراب ،القلق والإنزعاج . 
 
بالنهاية حافظ على هدوئك وتوازنك، لا تجعل مصاعب الحياة ومسؤولياتها تؤثر على راحتك وراحة عائلتك، وتأكد أنك توترك سيوتر من حولك.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد