الخميس، 24 يناير، 2013

تخلـص مـن الفطريـات بزيـت الخزامـى


لمعالجة الأمراض الفطرية للبشرة والأظافر، زيت الخزامى يمكن أن يكون هو الحل أن زيت الخزامى يدمر الجدار الخلوي للفطريات وبالتالي يقضي عليها في السنوات الماضية شهدت تزايداً في الإصابات بالفطريات خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة، وأن الفطريات طوّرت في الوقت ذاته مناعات ضد الوسائل العلاجية المضادة لها
ويُرى في هذا الزيت بديلاً فعالاً ضد الجراثيم المستعصية على العلاج التقليدي
تتغذّى الفطريات الجلدية على البشرة والشعر والأظافر مما قد يؤدي إلى الإصابة بالتهابات في فروة الرأس والأظافر وحكة واحمرار في الفروة.
ولا تضرّ الفطريات الخميرية الأصحاء عادة، ولكنها يمكن أن تؤدي إلى التهابات في البشرة والأغشية المخاطية ويمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة لدى المرضى ضعاف المناعة وذلك في حالة وصولها إلى مجرى الدم
هذا الزيت الذي من شأنه أيضاً تهدئة العضلات من نباتات في جنوب البرتغال. ومن المنتظر أن تجري الآن اختبارات سريرية على الزيت لمعرفة ما إذا كانت هذه النتائج المخبرية صالحة للتطبيق على المرضى

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد