السبت، 26 يناير، 2013

أشخاص عقدوا صفقات مع الشيطان


Large
يرى البعض أنه لا بديل للحصول على ما يريدون من سلطة أو ثروة سوى أن يبيعوا أرواحهم للشيطان، أو هكذا يعتقد البعض عن الرجال الناجحين.. إليك أمثلة على ذلك.

 

البابا سيلفستر الثاني

 

Pope Sylvester II

 

كان البابا سيلفستر الثاني واحداً من أكثر الرجال البارزين في زمانه، فقد كان

ضليعاً في الرياضيات والفلك والميكانيك، كما كان له الفضل في اختراع أول آلة

هيدروليكية، بندول الساعة، وإدخال الأرقام العربية إلى أوروبا الغربية. كما كتب

كتاباً في الرياضيات والعلوم الطبيعية والموسيقى والفلسفة. وكان البابا

سيلفستر الثاني أول بابا فرنسي الجنسية وبالتأكيد الأكثر أهمية في القرن 10.

عند وفاته، بدأت الشائعات تنتشر أن عبقريته الشديدة نتيجة تحالفه مع الشيطان.

 

نيكولو باغانيني

 

Nicolo Paganini

 

نيكولو باغانيني هو واحد من أعظم عازفي الكمان في التاريخ، حيث تعلم العزف

على الكمان في الخامسة من عمره وبدأ في تأليف الموسيقى وهو في السابعة.

بدأ العزف علناً في سن 12 عاماً، لكن عند بلوغه الـ 16 حدث له انهيار بسبب

إدمان الخمر. لكنه أصبح مرة أخرى وهو في الـ 22 نجم الموسيقى الأول. وكان

بأغانيه قادراً على العزف عبر 4 سلاسل مرة واحدة، وهو الإنجاز

الموسيقي الذي يكاد يكون من المستحيل فعله حتى بمقاييس اليوم. ويقال إن

موسيقاه قادرة على إبكاء المستمعين. يعتقد الجمهور أنه بأغانيه أبرم اتفاقاً مع

الشيطان لأداء عروض خارقة، وادعى البعض أنهم رأوا الشيطان يساعده

أثناء تقديم عروضه الموسيقية.

 

روبرت جونسون

 

Robert Johnson

 

كان روبرت جونسون من أعظم موسيقي البلوز، حيث كان يحتل المرتبة

الخامسة على قائمة رولينج ستونز لأفضل 100 مغني بلوز، كما يعتبر أعظم

عازفي الجيتار في كل العصور. يُشاع أن روبرت تمنى في أحد الأيام أن يصبح

عظيماً لكنه التقى بالشيطان الذي ضبط له غيتاره، مما أتاح له إتقان العزف بشكل

مبهر. لم يفعل جونسون سوى القليل لتبديد الشائعات، حتى ترسخ هذا الاعتقاد عنه.

أنتج 6 ألبومات قبل وفاته في سن الـ 27. وفاة جونسون أمر مثير للجدل أيضاً،

حيث تسمم بشرب الخمر، ويُقال إنه دفن في قبر غير معلوم حتى الآن.

 

كورنيليوس أغريباس

 

Cornelius Agrippa

 

درس القانون والطب لكنه لم يحصل على درجة علمية، كما كتب العديد من

الكتابات الغامضة وفي اللاهوت والكيمياء، وكان زعيم الحركة النسائية في مجال

حقوق المرأة. أتهم بالسحر، ويقال إنه كتب ثلاثة كتب عن السحر

التي لا تزال تستخدم حتى اليوم. في عام 1535، اعتبر زنديقاً وحُكم عليه بالإعدام،

لكنه هرب إلى منزله وتوفي مريضاً. بعد وفاة أغريباس، انتشرت الشائعات

حول وجود اتفاق بينه وبين الشياطين.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد