الجمعة، 18 يناير، 2013

جنة النوبة وألوان الحياة


لا يمكننى أن أتصور أن أذهب إلى الصين لأنزل فى فندق مصنوع على الطراز 

الفلاحى الريفى المصرى !! ... أو مثلاً أذهب إلى الدول الإسكندنافية لأقيم بمنتجع 

مصرى يقدم الفول والفلافل والكشرى وفقرات من الفنون المصرية !! هذا عبث 

وإضاعة للمال والوقت !!.

ضع نفسك مكان الأجانب والسائحين ... هل تظن أن الأمر سيختلف معهم ؟؟ .. هذا 

مصداقاً لقول الله تعالى : { يأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا 

وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير } . [ 7 -الحجرات ]. 

فإختلافنا هو الذى يجعلنا نكترث لقطع الالاف الأميال لنرى دول أخرى وثقافات 

أخرى.


لهويتنا وثقافتنا هى ما تميزنا عن غيرنا بين الأمم .. فإن فقدناها فقد العالم إهتمامه بنا 

 نعم نحن نعيش فيها ونراها أمراً عادياً وبسيطاً ولعله لا قيمة له فى نظرنا 

نصنع فندقاً أمريكياً ومطعماً إيطالياً ومنتجع صينى ونفرح به ونرى أننا تطورنا ولكن 

حقيقة الأمر غير ذلك تماماً ... إننا نفقد أنفسنا وقيمتنا الحقيقية.

فى منطقة غرب سهيل بالنوبة .. فى أسوان .. قدم لنا مهندس التصميم الداخلى 

المصرى كمال الدين سيد بيومى إبداع لعلنا لا نبالغ إذا قلنا أنه من أجمل الأماكن 

والمقاصد السياحية فى العالم .. هذا مثال لا يوجد أصدق منه ليعبر لنا عما نريد أن 

نقول هاهنا

المصدر :موقع بناه


إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد