الاثنين، 7 يناير، 2013

الشاي الأسود يساعد في انخفاض مخاطر الإصابة بالسكر


في تحليلات إحصائية نشرت في مجلة بي إم جي, أكدت على أن البلدان التي ترتفع فيها معدلات استهلاك الشاي الأسود تنخفض فيها معدلات الإصابة بداء السكري, مقارنة بالدول الأخرى التي تستهلك كميات قليلة من الشاي الأسود. ويعاني نحو 285 مليون شخص حول العالم من السكري النوع الثاني وفقاً لإحصائيات عام 2010 من قبل الاتحاد الدولي للسكري, بزيادة بلغت ستة أضعاف عما كانت منذ 25 عاماً. ومن المتوقع أن يعاني نحو 438 مليون شخص بالداء بحلول عام 2030.


وأظهرت دراسات سابقة فوائد جمة للشاي الأسود, فثمة دراسة أسكتلندية نشرت عام 2008, أظهرت ارتباط الشاي الأسود بانخفاض داء السكري. وكان الباحثون قد قاموا بتحليل بيانات تم جمعها من 50 دولة, استناداً إلى مبيعات 2009 لكل دولة من الشاي الأسود.


وظهرت آيرلندا كأكبر مستهلك للشاي الأسود في العالم حيث يستهلك الفرد الآيرلندي نحو 2 كيلو جراماً من الشاي سنوياً, وفي موقع قريب أتت بريطانيا كثاني أكبر مستهلك ثم تركيا. في الوقت الذي كانت فيه دول المكسيك والمغرب والصين والبرازيل وكوريا الجنوبية هي الأقل في الاستهلاك.

وأشار الباحثون إلى أن هذه الدراسة تتفق مع الدراسات المعملية والتشريحية والبيئية التي أجريت سلفاً على قدرة الشاي الأسود على محاربة السكري والسمنة. وأنها سوف تكون إضافة كبيرة على الصعيد العالمي. ويتم تحضير الشاي الأسود عن طريق تخمير الشاي الأخضر, حيث تؤدي عملية التخمير إلى انطلاق مركبات لها فوائد كبيرة مثل الأربوجينات والفلافينات.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد