السبت، 26 يناير، 2013

عصير الكرز يعالج الأرق ويزيد من النشاط


 توصلت دراسة أجراها مؤخرا علماء من جامعة نورثومبريا بمدينة نيوكاسل أبون تاين شمال شرق انجلترا إلى أن تناول عصير الكرز بانتظام يحسن النوم،
حيث يرفع عصير الكرز مستوى الميلاتونين في الجسم وهو الهرمون الذي يساعد على ضبط عمل جسم الإنسان ويساعد على النوم.
وضمت الدراسة 20 متطوعا يتمتعون بصحة جيدة وجب على بعضهم تناول 30 ميليلترا من عصير الكرز مرتين كل يوم على مدى أسبوع، بينما تناول البعض الآخر عصيرا من نوع أخر، وحمل المتطوعون على أيديهم جهازا سجل أوقات يقظتهم ونومهم. كما سجلوا في مدونات معلومات عن أحلامهم.
ومن ذلك اكتشف العلماء إلى أن مستوى الميلاتونين لدى الأشخاص الذين تناولوا عصير الكرز ازداد بـ15-16% في غضون أسبوع بالمقارنة مع الذين لم يتناولوه، كما ازدادت فترة النوم لدى المجموعة الأولى بـ15 دقيقة، وازدادت فعالية النوم بنسبة 5-6%.
وأكد بذلك غلين هوفاتسون المشرف على الدراسة أن هذه هي الدلائل الأولى على أن أدراج عصير الكرز في النظام الغذائي يرفع مستوى الميلاتونين ويحسن النوم لدى الأشخاص السليمين.
وأضاف هوفاتسون المتخصص في علم الفيزيولوجيا قائلا “إننا في البداية كنا نهتم بتأثير تناول الكرز لاستعادة الحالة الصحية بعد العمل البدني. ويشكل النوم مكونا هاما في عملية الإعادة. وتظهر النتائج التي حصلنا عليها انه يمكن استخدام عصير الكرز لتحسين النوم”.
ويمكن الاستفادة من نتائج الدراسة لـ من يعاني مشاكل النوم كالأرق أو تغيير نظام العمل أو المنطقة الزمنية

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد