الخميس، 10 يناير 2013

أشياء مدهشة ومفاجئة تحميك من الجلطات

1- الابتعاد قدر الإمكان عن طرق المركبات

تعمل أصوات آلات التنبيه الصاخبة في السيارات والشاحنات على التأثير سلباً على الأوعية الدموية, وهذا وفقاً لدراسة حديثة وجدت أن هناك رابطاً بين الضجيج المروري وزيادة مخاطر الإصابة بالجلطات.
واستندت النتائج إلى استقصاءات شملت أكثر من 51 ألفاً من المواطنين بالدنمارك, حيث أظهرت أن كل زيادة في الضوضاء بمعدل 10 ديسيبل, تعمل على زيادة معدل الخطر بالإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة تصل إلى 14%. بينما تقفز هذه النسبة إلى الضعف تقريباً لمن هم أكبر من 65 عاماً.
ويعزي الباحثون هذه النتائج إلى أن التعرض إلى الضوضاء جراء حركة المرور تعمل على زيادة مستويات هرمون التوتر بالجسم وتعمل على زيادة ضغط الدم وهي أشياء قد تسهم في زيادة مخاطر الإصابة بالجلطات. وكانت هذه الدراسة الدنماركية قد نشرت في عام 2011 في المجلة الأوروبية للقلب. وكانت دراسات سابقة قد أظهرت ترابطاً بين الضوضاء ورفع خطر الإصابة بالأزمات القلبية.
 
2 - الحصول على قدر كافٍ من النوم:


يمكن أن يؤدي عدم الحصول على قدر كافٍ من النوم إلى زيادة مخاطر الإصابة بالسكتات الدماغية وفقاً لدراسة نشرت مؤخراً في المجلة الأوروبية للقلب.
وأظهرت النتائج زيادة معدل الإصابة بالجلطات إلى 48% للأشخاص الذين ينامون أقل من 6 ساعات باليوم. في الوقت نفسه, فإن النوم كثيراً قد يسبب هو الآخر زيادة خطر الإصابة بالسكتات من خلال زيادة ضغط الدم والكولسترول وزيادة مخاطر البدانة والسكري كما قال الباحثون.
وفي الحقيقة, أن النتائج أظهرت أن النوم لفترات أكبر من 9 ساعات يومياً تزيد من خطر الإصابة بالجلطات بمقدار 41% عن الأشخاص الذين ينامون سبع أو ثمان ساعات يومياً.
 
3 - تناول التوت:
أظهرت أبحاث حديثة أن الانتظام في تناول التوت, يقلل من مخاطر الإصابة بزيادة ضغط الدم, وفقاً لدراسة أجريت عام 2011 في المجلة الأمريكية للتغذية العلاجية. حيث أظهرت نتائج هذه الدراسة أن الأشخاص الذين تناولوا التوت لمرة واحدة أسبوعياً على الأقل قد انخفضت لديهم مخاطر الإصابة بمقدار يصل إلى 10% عن من لا يتناولون التوت.
وجاءت هذه النتائج بعد 14 عاماً من الدراسة التي شملت نحو 134 ألفاً من النساء و 47 ألفاً من الرجال. وأرجع الباحثون هذه النتائج إلى الأنثوسيانين وهو مضاد طبيعي للأكسدة يوجد بالتوت بوفرة.
4- التوقف عن تناول المشروبات الغازية:
 
وجدت دراسة حديثة أن استهلاك المشروبات الغازية, بما فيها مشروبات الدايت يمكن أن تقود إلى الإصابة بالجلطات. وشارك في هذه الدراسة 2.564 شخصاً, وأن متناولي المشروبات الغازية بانتظام يعانون من زيادة مخاطر الإصابة بالسكتات بنسبة تصل إلى 48% مقارنة بمن لا يتناولون تلك المشروبات.
وعلى أية حال, فإن العلماء قد أظهروا رابطاً وليس علاقة سببية, وأنهم بحاجة إلى المزيد من البحث لبيان سبب هذا الرابط. وكانت تلك الدراسة قد كشف اللثام عنها في العام الماضي خلال المؤتمر العالمي لرابطة الجلطات الأمريكية.
5- تناول الشوكولاتة الداكنة:
 
أشارت عدة أبحاث إلى أن تناول الشيكولاتة الداكنة يمكن أن تقلل من مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية. فثمة دراسة قدمت عام 2010 في اجتماع سنوي للأكاديمية الأمريكية لعلوم الأعصاب, شارك فيها 44 ألفاً من الأشخاص, قد أكدت أن الأشخاص الذين تناولوا الشوكولاتة على الأقل مرة واحدة أسبوعياً قد انخفضت لديهم مخاطر الإصابة بالجلطات بنسبة 22% عن الأشخاص الذين لم يتناولونها.
وبحث آخر قد أكد أن تناول نحو 6.7 جرامات من الشوكولاتة الداكنة يومياً, يعمل على خفض البروتين الدهني في الدم والذي يرتبط بالعديد من المشاكل الصحية من بينها الجلطات الدماغية.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد