الجمعة، 11 يناير، 2013

هطول الأمطار له علاقة قوية بمرض استسقاء الدماغ


أعلنت دراسة أميركية حديثة عن وجود علاقة بين التهاب الدماغ والطقس، حيث أظهرت الدراسة أن كميات سقوط الأمطار لها تأثير على عدوى الأطفال مما يؤدي إلى استسقاء الدماغ في أوغندا التي تعاني من تقلب الطقس وغزارة الأمطار، حسبما نشرت مجلة ساينس دايلي.
ومن المعروف، أن مرضى استسقاء الدماغ يعانون من تزايد وجود السائل في أدمغتهم، مما يؤدي إلى تضخم الدماغ، مما يعرضه للضرر أو حتى وفاة المصاب. وإذا ما تمت معالجة المرض، فإن فرصة حصول الطفل على حياة طبيعية هي واحد إلى الثلث، وتعتمد هذه الفرصة على حصول الطفل لأفضل عناية ممكنة خلال تلك الفترة.
وتم تقدير إصابة أكثر من 100 ألف حالة بحالات ما بعد مرض استسقاء الرأس المعدية في منطقة جنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا سنوياً.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد