الخميس، 24 يناير، 2013

منجم فيليشتكا الملحي

أول ما يتبادر إلى الأذهان عند ذكر كلمة منجم هو ذلك الكم الكبير من الأوساخ والأتربة المتطايرة وتلك الحفرة العملاقة تحت الأرض, لكن المفاجأه أن عكس هذه الصورة هو ما يمثلها هذا المنجم والذي يعد من أغرب المناجم التي لا تزال قائمة وأقدمها على الإطلاق وهو منجم (Wieliczka \ فيليشكا) الملحي الذي يقع في مدينة فيليشكا البولندية. حيث يعود هذا المنجم إلى القرن الثالث عشر الميلادي وبدأ بانتاج الملح منذ ذلك الوقت حتى توقف العمل فيه في عام 2007. من ما خلف حفرة عملاقة يبلغ عمقها 327 متر وطولها حوالي الـ 300 كلم! والتي بنيت وزينت أفضل الزينة والتماثيل والكتابات الدينية وبني في جوانبها المصليات والمذابح الدينية المسيحية لتعكس الأثر الإقتصادي الكبير لهذا المنجم القديم على المنطقة وأيضا مقدار التأثير الديني على السكان على مرور الأيام
وأغرب وأجمل ما يميز منجم فيليشكا هو احتوائه على العديد من التماثيل والأروقة المنقوشة والمنحوتة من الصخر الملحي والتي صنعها عمال ذلك المنجم قديماً, الأمر الذي يجذب أعداد كبيرة جداً من السياح سنوياً والذين يقدر معدل عددهم 1.2 مليون سائح سنوياً من ما يجعله أكثر أهم المعالم السياحية جذبا للسياح في بولندا. بحيث يمكن للسياح على مدى ممرات المنجم مشاهدة العديد من التماثيل والنقوش التي نحتت من الصخر الملحي، والذي يبدو كأنه جرانيت رمادي بسبب انعكاسات الملح المصقول ولا يعطي اللون الأبيض الذي يظهر في الصور التالية


المصدر: انهار الفكر والثقافه

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد