الأربعاء، 23 يناير، 2013

سفيرة لمقابلة المخلوقات الفضائية.. إنهم قادمون حتماً


Large

نعم.. نحن لا نمزح، بالفعل لا مزاح على الإطلاق.. فقد قررت المنظمة العالمية للأمم المتحدة أن تبحث قرار تعيين دبلوماسي رفيع المستوى ليكون سفيراً للغرباء الآتين من الفضاء الخارجي.


 وبدلاً من المرشحين المتوقعين لمثل هذا النصب، مثل عالم الفيزياء النظرية الأشهر ستيفن هوكنج الذي حذر مراراً من إمكانية زيارتنا من قبل كائنات فضائية، أو الممثل ويل سميث الذي أحسن استقبالهم من قبل في فيلم Independence Day، أو حتى سيغروني ويفر التي حاربتهم مراراً في سلسلة Alienالشهيرة بجميع أجزائها.. فقد قررت الأمم المتحدة منح المنصب لعالمة الفلك الماليزي مازلان أوثمان كسفيرة المنظمة العالمية للفضاء المختص بشؤون استقبال الكائنات الفضائية، في حالة زيارة أي منها لنا في المستقبل.

العديد من وكالات الأنباء العالمية أذاعت الخبر، الذي جعل العامة يفكرون، هل تعرف الحكومات أن هناك شيئاً مهماً سيحدث وتخفيه عن الشعوب كي لا تحدث ذعراً؟ أم أن الأمر برمته ملفق، لذا قاموا بلقاء العالمة الفضائية مازلان أوثمان شخصياً وسألوها عن الموضوع، لكنها نفت الخبر، وقالت إنها ذهبت إلى الأمم المتحدة في اجتماع يتعلق بالنيازك وليس الكائنات الفضائية.

الخبر أثار ردود فعل وساعة حول العالم، وعلق الكثيرون عليه، لكن أطرف تلك التعليقات جاءت من مواطن أميركي على موقع فيسبوك الاجتماعي قائلاً: "حسناً، إذا كنت أقيم حفلة شواء، وفوجئت بمركبة فضائية تهبط في حديقتي الخلفية، هل أقوم بدعوة الغرباء إلى زجاجتين من الجعة، وأقوم بمكالمة الأمم المتحدة التي بدورها لن تفعل شيئاً حتى تأتي مازلان من بلدها إلى هنا.. هذا شيء سخيف، أي بشري على ظهر الأرض يعد سفيراً في هذه الحالة، فقط إذا أحسن التصرف".

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد