الأربعاء، 23 يناير، 2013

خطورة تناول الفول المدمس المعبأ فى أكياس البلاستيك




تشترط هيئة المواصفات والجودة بمصر توفير أفضل المواصفات فى المواد البلاستيكية المستخدمة فى تعبئة المواد الغذائية، بهدف حماية صحة المستهلك، ولكن هذا لا يعنى إهمال الكثير من الدراسات العلمية حول التأثيرات الضارة المحتملة للمركبات المستخدمة فى صناعة البلاستيك، ولهذا قامت الباحثة زينب محمد إسماعيل فى دراسة لرسالة الماجستير بقسم التغذية وعلوم الأطعمة بكلية الاقتصاد المنزلى جامعة المنوفية، بدراسة تأثير تعبئة الفول المدمس، وهو ساخن فى أكياس من البلاستيك خفيفة الكثافة وهى ظاهرة تمتلئ بها شوارعنا المصرية.
وقد أوضحت الدراسة، أن تعبئة الفول المدمس وهو ساخن على درجة حرارة 100 درجة مئوية فى أكياس بلاستيك لمدة 30 دقيقة أدى إلى انتقال العديد من المركبات الكيميائية العضوية المعروفة بتأثيراتها السامة إلى داخل الفول المدمس المعبأ بالكيس.
 
كذلك أثبتت نتائج الدراسة أن تخزين الفول المدمس معبأ داخل الأكياس البلاستيكية فى الفريزر على درجة 20 درجة مئوية أدى إلى زيادة معدل انتقال المركبات السامة إلى داخل الفول المدمس نتيجة التصدعات والتشققات التى حدثت لها، وتم تصويرها بالميكروسكوبات عالية التقنية.

 
وأظهرت الدراسة أن استخدام بعض الإضافات الغذائية على الفول مثل الطحين والليمون والشطة والثوم قد تقلل من المخاطر السامة، ولكن بدرجة صغيرة تتراوح بين 4-7%هذا بالإضافة إلى أن هذا السلوك غير الصحيح الذى يتداول على نطاق واسع فى أكثر الأغذية شعبية، وهو الفول المدمس قد يؤدى إلى وجود متبقيات من مادة البلاستيك فى دم الإنسان، والتى قد تكون أحد الأسباب المهمة فى إصابته بأخطر الأمراض.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد