الأربعاء، 16 يناير، 2013

صالونات حلاقة تصيب زبائنها بأمراض جلديـــة

افاد أربعة أشخاص، بينهم ثلاثة مواطنين، بأنهم أصيبوا بأمراض جلدية في الرأس والوجه والرقبة، نتيجة عدم تعقيم الأدوات المستخدمة في صالونات حلاقة في دبي، لافتين إلى أن بعض الصالونات لا تطبق شروط تعقيم الأدوات المستخدمة في الحلاقة، وتضع أجهزة التعقيم «زينة»، لتجنب المخالفة في حال التفتيش، مطالبين بـ«تشديد الرقابة والتفتيش على صالونات الحلاقة، لضمان سلامة مرتاديها».

 فيما قال رئيس قسم الرقابة الصحية في بلدية دبي، حافظ غلوم، إن البلدية تنفذ حملات على الصالونات للتأكد من التزامها بالشروط والمواصفات كافة، لحماية الزبائن من الأمراض المزمنة، خصوصاً الجلدية والإيدز والكبد الوبائي، وإلزام أصحاب الصالونات بتعقيم الأدوات المستخدمة في الحلاقة، وتوجيه إنذارات وفرض غرامات على الصالونات المخالفة،

 لافتاً إلى مخالفة 3474 صالوناً خلال الربع الأول من العام الجاري، منها 3086 إنذاراً، إضافة إلى 388 غرامة. وتابع أن «البلدية تغلق من خمسة إلى سبعة صالونات حلاقة شهرياً، بسبب مخالفة شروط واللوائح، خصوصاً نظافة الأدوات المستخدمة في الحلاقة، إضافة إلى عدم مطابقة المحلول الذي يستعمل في تعقيم الأدوات للمواصفات. أمراض جلدية وتفصيلاً، قال المواطن أحمد محمد، من سكان منطقة المزهر، إن «بعض الصالونات لا يطبق قوانين ولوائح البلدية في تعقيم الأدوات المستخدمة في الحلاقة،  




 ما تسبب في إصابتي بمرض جلدي في الرأس، نتيجة عدم تعقيم أدوات الحلاقة المستخدمة، وافتقارها معايير الصحة العامة»، مطالباً البلدية بتشديد الرقابة على صالونات الحلاقة، لتجنب إصابة الزبائن بالأمراض الخطرة. وذكر مواطن آخر يدعى (م.ع)، أنه أصيب بمرض جلدي عقب زيارته صالون حلاقة في منطقة ند الحمر، إذ شعر بحكة، واضطر للذهاب إلى المستشفى، وتبينت إصابته بمرض جلدي، نتيجة عدم تقيد الصالون بتعقيم أدوات الحلاقة، والذي تفرضه البلدية على جميع الصالونات، لحماية الجمهور من الأمراض، خصوصاً الجلدية والإيدز، التي يمكن أن تنتقل بوساطة حامل المرض من الجمهور، بوساطة الأدوات المستخدمة مثل شفرات الحلاقة والمقصات والمنشفات.

وحذر من تزايد الأمراض الجلدية بين الجمهور في حال عدم تدخل البلدية في زيادة حملاتها على الصالونات، وفرض عقوبات صارمة بحق المخالفين، لحماية الجمهور من مثل هذه الصالونات الحلاقة. وأفاد (عمران.م) بأنه اضطر إلى شراء أدوات حلاقة على نفقته الخاصة، لعدم التزام صالونات الحلاقة بالنظافة العامة، من مثل نظافة أدوات الحلاقة، وإصابته بمرض جلدي في الرقبة، بسبب استخدام الصالون شفرات حلاقة غير معقمة. وأيدهم الرأي المواطن فلاح محمد، مؤكداً أنه أصيب بمرض جلدي في الرأس، عقب أول زيارة لصالون حلاقة في المنطقة التي يسكن فيها، مطالباً الجهات المعنية في الإماراة باتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين، لحماية المترددين على هذه المحال.  





تشديد الرقابة وأكد مرتادو صالونات حلاقة، وهم (م.ح) و(ك.ا) و(ي.هـ) أن بعض صالونات الحلاقة لا تلتزم بالقوانين واللوائح، وعدم استخدام أجهزة تعقيم أدوات الحلاقة، مؤكدين شكوكهم في مدى جدية التزام الصالونات بالتعليمات، خصوصاً في ما يتعلق بالجانب الصحي، مشيرين إلى أنهم اشتروا أدوات حلاقة على نفقتهم الخاصة، لتجنب استخدام أدوات الصالونات التي يمكن أن تتسبب لهم في حساسية أو أمراضاً خطرة. وأضافوا أن «صالونات حلاقة لا تستخدم الأجهزة التي يتم وصفها من البلدية، ولكنهم يضعونها (زينة)، لتجنب المخالفة في حال تفتيش الصالونات»، مطالبين بلدية دبي بتشديد وزيادة الرقابة والتفتيش المستمر والدقيق، حرصاً على سلامة مرتادي الصالونات. ومن جانبه أفاد رئيس قسم الرقابة الصحية في بلدية دبي، حافظ غلوم، بأن البلدية ممثلة في قسم الرقابة الصحية،

لديها نحو 31 مساعد ضابط تفتيش، وتسعة ضباط صحة عامة، حاصلين على مؤهلات علمية متخصصة ومتنوعة في شتى مجالات الصحة العامة، للتفتيش على صالونات الحلاقة. وأوضح أن قسم الرقابة الصحية لديه أهداف استراتيجية متعلقة بحماية المجتمع من مخاطر الصحة العامة، يسعى إلى تحقيقها، إذ يشدد مفتشو الصالونات على مراقبة المحلول الذي يتم استخدامه في تعقيم الأدوات المستخدمة في الحلاقة، ولدى البلدية آلية لضبط صالونات الحلاقة المخالفة من خلال إنذارها، وفي حال تم تكرار المخالفة يتم تغريم أصحابها وتصل العقوبة إلى حد الإغلاق.

ولفت إلى أن «البلدية تعمل على توجيه المفتشين، من حيث التشديد على نظافة الأدوات، كونها تشكل خطراً على سلامة مرتادي الصالونات، خصوصاً شفرات الحلاقة». تفتيش بالكمبيوتر وأضاف غلوم أن المفتشين يتوزعون على مناطق دبي كافة، ويتم التفتيش من خلال الكمبيوتر المحمول، ما يسهل العمل ويوفر الجهد والوقت، وسرعة تنفيذ العقوبات على المخالفين، وتتم الزيارات حسب التصنيفات للمخالفة نفسها، مثل خطورة عالية، متوسطة، منخفضة، متابعاً أن شروط توفر السلامة العامة في صالونات الحلاقة التي ينفذها القسم معتمدة حسب نظام «الايزو 9001» في شتى مناطق الإمارة.

 وأكمل تتم الرقابة على المؤسسات التعليمية مثل المدارس والمعاهد والحضانات، والمؤسسات الصحية مثل المستشفيات، الصيدليات، المختبرات، محال النظارات، صالونات التجميل النسائية، صالونات الحلاقة، نوادي اللياقة البدنية، مساكن العمال المؤقتة والدائمة، الأماكن العامة مثل مراكز التسوق، السينما، المساجد وغير ذلك من الأماكن ذات العلاقة بالصحة العامة. ودعا غلوم الجمهور إلى التعاون مع البلدية في حال ملاحظة أو الشك في أن صالون حلاقة لا يلتزم بشروط البلدية، مثل عدم تغيير شفرات الحلاقة، أو عدم تعقيم الأدوات المستخدمة في الحلاقة من خلال تقديم بلاغ على الرقم ،800900 مؤكداً حرص القسم على تنظيم حملات مستمرة على المؤسسات الصحية والمؤسسات ذات العلاقة بالصحة، للتأكد من توافر الاشتراطات الصحية المعتمدة، واتخاذ التدابير اللازمة تجاه الجهات المخالفة، حسب التشريعات المعتمدة.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد