الجمعة، 11 يناير، 2013

عقاقير ضغط الدم المرتفع تقلل من مخاطر الإصابة بالزهايمر

اثبت باحثون امريكيون وجود ارتباط بين عقاقير علاج ضغط الدم المعروفه بحاصرات البيتا او beta blockers وتقليل مخاطر الاصابه بالزهايمر.
وحاصرت البيتا عقاقير تستخدم لعلاج ضغط الدم، وذلك بايقاف تاثير الجهاز العصبي علي القلب مما يقلل من عمل القلب.
وقد قام الباحثون بفحص مخ 774 رجلاً بعد وفاتهم، 610 منهم كانوا يعالجوا من ضغط الدم المرتفع ، وفي العينه كان شخص واحد من بين كل سبعه قد تناول عقار حاصرات البيتا وحده ، بينما 18% من العينه كانوا يتناولون هذه العقاقير، بالاضافه الي عقاقير اخري، فيما كان الاخرون يتناولون عقاقير غير حاصرات البيتا.
ووجد الباحثون في مخ الرجال الذين كانوا يتناولون عقاقير حاصرات بيتا فقط عدداً اقل من الظواهر غير الطبيعيه، مقارنهً بمن لم يعالجوا بهذه العقاقير لحل مشكله ضغط الدم المرتفع. كما تبين ان الذين جمعوا بين تلك العقاقير الحاصره للبيتا وعقاقير اخري لتقليل ضغط الدم كان لديهم كميات اقل من سوائل المخ وقدر اقل من الانكماش في المخ.
وشرح كاتب الدراسه انه "مع الزياده المضطرده في اعداد الاشخاص المعرضين للاصابه بالزهايمر بسبب تقدم الاعمار فمن الهام تحديد العوامل والوسائل التي يمكن ان تساعد في تاخير او الوقايه من المرض".
واضاف: "هذه نتائج مثيره للاهتمام، خاصه ان هذه العقاقير يشيع استخدامها بين مرضي ضغط الدم المرتفع. وقد اشارت دراسه سابقه الي ان ضغط الدم المرتفع في منتصف العمر يمثل عامل خطوره قوياً للاصابه بالعته".
وعلق رئيس مركز بحوث الزهايمر ببريطانيا، علي الدراسه قائلاً: "من المعروف ان ضغط الدم المرتفع يمثل عامل خطوره للاصابه بالزهايمر وغيره من امراض العته. لهذا فان متابعه حاله ضغط الدم تمثل اهميه كبري للوقايه من هذه الامراض"

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد