الاثنين، 7 يناير، 2013

ماهي فوائد المغنيسيوم ؟


عادة ما نسمع عن المغنيسيوم كمركب موجود بالإضافة إلى الكالسيوم في أجسامنا. لكن الحقيقة أن هذا الملح المعدني قد يكون على درجة عالية من الأهمية بحيث يكون قادرا على تغيير حياتك.





و إليك بعض الحقائق حولة:



- يعتبر المغنيسيوم عامل محفز للأنزيمات و خاصة الأنزيمات التي تتعلق بإنتاج الطاقة في الجسم.
- يساعد المغنيسيوم في قدرة الجسم على امتصاص الجسم للكالسيوم و البوتاسيوم. بمعنى أن الجسم لا يستطيع أن يمتص هذه المركبات بدون المغنيسيوم!
- نقص المغنيسيوم في الجسم يؤدي إلى التأثير على الجهاز العصبي بحيث يرسل الدماغ إشارات مشوشة إلى العضلات، مما يؤدي إلى الشعور بعدم الراحة و القلق. فإذا كنت تعاني من تقلصات في عضلات جسمك أثناء ساعات الليل فأن ذلك يعني أن جسمك بحاجة إلى المغنيسيوم.
- المغنيسيوم ضروري للوقاية من تكلس الأنسجة الرقيقة في الجسم.
- المغنيسيوم يحمي بطانة الشرايين من الضغط الناتج عن الارتفاع المفاجئ في ضغط الدم.


- المغنيسيوم يلعب دورا في تكوين العظام، و في هضم الكربوهيدرات و المعادن في الجسم.
  أثبتت بعض الدراسات أن المغنيسيوم يساعد في علاج أمراض الشرايين و هشاشة العظام و بعض أنواع السرطان بالإضافة إلى أثرة  الفعال في تخفيض مستوى الكوليسترول في الدم.


- يساعد المغنيسيوم في الوقاية من الولادة المبكرة عند النساء الحوامل كما أن له اثر فعال في تثبيت الحمل في المراحل الأولى منة.


 بالنسبة إلى أعراض نقص المغنيسيوم بالجسم فهي عديدة أهمها الأرق،الانزعاج،ضعف الهضم،خفقان القلب السريع،الاكتئاب،حصى  الكلى،ضعف في العضلات،الشيزوفرينيا.





أما كيفية الحصول على المغنيسيوم الكافي للجسم فيتم عن طريق تناول الأغذية التي تحتوي على مخزون عالي منة مثل التفاح،الموز،الليمون،اللحوم،الفستق،البابريكا،منتجات الألبان،المشمش،الخضار و الأسماك بأنواعها.



هذا ومن جانب اخر ، بالنسبة للفوائد الاخرى للسمك اثبتت أبحاث فرنسية جديدة أن الدهون والزيوت الموجودة في الأسماك، تحمي من الإصابة بالاضطرابات العقلية، والمشكلات الإدراكية والعصبية.



هذا وأظهرت دراسة طبية جديدة أن مكملات زيت السمك الغذائية قد تكون أفضل أنواع العلاجات البسيطة والآمنة لأكثر الأمراض العصبية صعوبة وتعقيدا التي تعرف باضطرابات الشخصية.



وقال الأطباء إن الأدوية المضادة للكآبة والمحسّنة للمزاج ليست فعالة كعلاج إلا عند القليل من المرضى فقط، أما مكملات زيت السمك اليومية فتخفف الأعراض المرضية بشكل ملحوظ دون التسبب في حدوث الآثار الجانبية المصاحبة للعلاجات الأخرى.



وقد بينت الدراسات، أن معدلات الإصابة بالاضطرابات العقلية المرتبطة باضطرابات الشخصية، مثل الاكتئاب الرئيسي والاضطراب ثنائي القطبية، تكون أقل بكثير عند الشعوب التي تأكل كميات كبيرة من الأسماك والأطعمة البحرية، مما دفع الباحثين إلى دراسة تأثير الأحماض الدهنية المفيدة من نوع أوميغا-3 الموجودة في السمك على الأمراض النفسية.



وقال باحثون إن تناول الأسماك مرة أو مرتين في الشهر يقلل مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية بما يقرب من النصف. وتحتوي الأسماك على أحماض دهنية غير مشبعة عديدة الروابط المزدوجة وهي تساعد على تدفق الدم وتساعد على منع الجلطات والانسدادات التي تنجم عنها معظم السكتات الدماغية.



قال معد الدراسة ألبرتو اشيريو من كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد "الرجال الذين يتناولون الأسماك مرتين في الشهر أو اكثر تقل لديهم فرصة الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة تصل إلى النصف بالنسبة للذين لا يتناولون الأسماك".



وأضاف أشيريو "لم تحدد دراستنا نوع السمك. نستطيع فقط أن نخلص إلى أن تناول الأسماك بصورة عامة قد يساعد في منع الإصابة بالسكتة الدماغية".



وأكدت دراسة أخرى أن خطر الإصابة بأمراض القلب انخفض بنسبة 34% عند النساء اللاتي تناولن السمك لخمس مرات أو أكثر أسبوعيا. فقد أظهرت الدراسات فوائد تناول الأسماك والأطعمة البحرية على قلوب الرجال، ودورها في الوقاية من أمراض القلب والشرايين التاجية، إلا أن البحث الجديد أكد أن هذه الفوائد تنطبق على قلوب النساء أيضاً.



وأوضح العلماء في مركز مايو كلينك لصحة المرأة، أن السبب وراء هذا الأثر الوقائي يكمن في وجود الأحماض الدهنية من نوع أوميغا­ 3 المتوافرة في أسماك السلمون والتونة والسردين والقد والماكريل التي تعمل على تقليل مستوى الشحوم الثلاثية في الدم وتقلل تشكل التخثرات الدموية الخطيرة وتساعد في تنظيم ضربات القلب.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد