الخميس، 24 يناير، 2013

ماذا تعرف عن الشومر


ما هو الشومر؟ 
هو نبات ذو أبصال كبيرة، وجذع مجوف، وورق مثل الريش،
 وسعف مخرم.
 موطنه هو شواطئ البحر الأبيض المتوسط وهو من نفس العائلة النباتية كالبقدونس،
 الجزر، الشبت، والكزبرة. وعلى غرار الشومر يتمتع اليانسون بنكهة قوية 
ورائحة جذابة: ويحتوي الشومر على مركب anethole، الذي يمنح النباتات
 نكهة شبيهة بعرق السوس. وغالبا ما يتوفر الشومر في سوق الخضار
 قريبا من الكرفس، وفي أغلب الأحيان بدون السعف المريش.
ما هي فوائد الشومر؟ 
كوب من الشومر يوفر حصة جيدة من الكمية الموصى بها من الالياف،
 حامض الفوليك والبوتاسيوم. ويحتوي الشومر أيضا على 20 % تقريبا
 من فيتامين ج الضروري يوميا. وفي دراسات المختبر، يمنح المركب
 الذي يعطي الشومر طعم عرق السوس إمكانية محاربة الإلتهابات
 ومنع انتاج خلايا السرطان.

ما هو طعمه؟
 كما هو مذكور أعلاه يشبه طعم الشومر كل ما الكرفس وعرق السوس الأسود.
 ولكن لا تقلقوا ! فالشومر في الحقيقة لذيذ. ويعتبر من النباتات الصالحة للأكل بالكامل،
 وهو خضار متعدد الإستعمالات ومتوفر في موسم الخريف وحتى الربيع.
 يمكنك تقطيع الجزء الابيض منه واضافته للسلطة لمذاق ونكهة رائعة
 أو يمكن أن طهوه،قليه، شيه، أو تحمصيه. فأي طريقة لطبخه،
 ستجعل قوامه الهش ونكهته مميزة. أفضل طريقة لقطعه هي بالشكل العامودي
 تقطع القصبات المجوفة الهشة بنفس طريقة تقطيع الكرفس،
 وتضاف إلى الشوربات أو تؤكل طازجة  يمكن ايضا اضافة الاوراق الريشية
 الى السلطة أو تزيين الاطباق بها. لا توجد بذور مع الثمرة،
واضافتها الى السلطات والصلصات لاضافة نكهة شهية ورائحة غنية.
 وهي مناسبة جدا لتتبيل السمك واللحوم


إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد