الاثنين، 21 يناير، 2013

خان الخليلي سياحة تاريخية لا تتكرر



                      خان الخليلي سياحة تاريخية لا تتكرر



ويضم هذا المكان التاريخي  محلات مختصة ببيع السجاد المشهورة بالسجاد 

اليدوي الشيرازي والعجمي والحرير، الذي ترجع صناعته إلى القرن الرابع عشر 

الميلادي، بالإضافة إلى التحف والكريستال وصناعة البردي المحلى برسومات 

فرعونية وبكلمات اللغة الهيروغليفية القديمة. كما تعرض حوانيت الخان العطور 

العربية والآسيوية والأوروبية مثل، العنبر والياسمين والفل .





أرابيسك يدوي
ويشتهر هذا الحي السياحى، بالصناعات اليدوية مثل، أشغال الأرابيسك اليدوي ، 
وتطعيم الخشب بالصدف، والنقش على النحاس والفضة، والرسم على أوراق البردي 
والزجاج الملون ، وصناعة الحلي والعقود والعاج، و خياطة الملابسالرجالية 
والنسائية، والنرجيلة (الشيشة) والتي أصبحت من اشهر منتجات الخان .
ويحتضن هذا الحي أعتق وأشهر المقاهي في العاصمة المصرية، أكثرها شهرة 
مقهى الفيشاوي، الذي تجاوز عمره الـ240 عاما، والسبب وراء شهرته أنه كان 
ملتقى الأدباء والشعراء والفنانين ليلا وحتى صلاة الفجر، وتحرص إدارة المقهى 
حتى الآن على تعليق صور هؤلاء الرواد في أرجاء المقهى كنوع من الترويج 
السياحي، وكان من أبرزهم الأديب المصري الحاصل علي جائزة نوبل في الأدب 
نجيب محفوظ .





إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد