الأربعاء، 23 يناير، 2013

طائرة التجسس المستقبلية من بوينغ


Large

يبدو أن مستقبل الطيران سيشهد تطوراً كبيراً خاصة أن الابتكارات تتوالى في مجال الطائرات بلا طيار وكان آخرها "فانتوم راي" التي أنتجتها شركة "بوينغ" الأميركية.


طائرة التجسس الجديدة تعمل بلا طيار وتملك جناحين بطول 36 قدماً وتبعد المسافة بينهما 50 قدماً، ويبلغ وزن الطائرة 16.5 ألف كلغم ويمكنها العمل من ارتفاع 40 ألف قدم وهو ارتفاع أعلى من متوسط ارتفاع الطائرات التجارية الكبيرة بحوالي 10 آلاف قدم.
وتتميز الطائرة بسرعة 614 ميلاً/ساعة أو ما يمكن حسابها بسرعة الصوت 0.8 ماخ، كما أنه تم تصميمها للتمكن من تخطى أجهزة الرادار المعادية وتم وضع المحرك داخل جسم الطائرة لتقليل إشارة الأشعة تحت الحمراء بما يبعد عنها الصواريخ المهاجمة.
وذكرت شركة "بوينغ" أن الطائرة يمكن استخدامها في عدة مهام مثل التجسس والمراقبة والاستطلاع وإيقاف الدفاعات الجوية للعدو والهجمات الإلكترونية والهجوم وإعادة التزويد بالوقود في الهواء كما يمكن استغلالها لاختبار التكنولوجيا العسكرية والأسلحة الحديثة.


 

 

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد