ads

السبت، 19 يناير، 2013

فوائد حليب الأبل

                             فوائد حليب الأبل


حليب الإبل: 

يعتبر الحليب أهم منتجات الإبل وهو يستخدم في تغذية مختلف فئات البدو والفلاحين، 

وتعتمد عليه شعوب آسيا الوسطى إعتماداً كبيراً في تغذيتها، وهو لا يقل جودة عن 

حليب الأبقار إن لم يكن أفضل منه في بعض النواحي. وكان الغذاء الرئيسي للإنسان 

العربي على مر الأزمان. 


فوائد حليب الإبل: 

استخدم حليب الإبل كعلاج لكثير من الأمراض فقد استخدم الإنسان العربي حليب

 الإبل لمعالجة مرض الصفار الكبدي، وفقر الدم، والسل وأمراض الشيخوخة 

وهشاشة العظام، والكساح عند الأطفال، ومسهل وبالأخص عندما يشرب حاراً ولأول 

مرة، ولعلاج الزكام والأنفلونزا والحمى والتهاب الكبد البائي، والاستسقاء 


والأمراض الصدرية كالدرن والربو وكذلك الأمراض الباطنية كقرحة المعدة والأثنى 

عشر والقولون، والاضطرابات الهضمية، ومخفض للسكر والضغط، ومنظم 

لضربات القلب ومعدلات التنفس وضربات الشمس. وقد أظهرت دراسة عمانية تفوق 

حليب الإبل في علاج التهاب الكبد المزمن مقارنة باستخدام حليب النوق لعلاج 

الاستسقاء واليرقان ومشاكل الطحال والدرن والربو وفقر الدم والبواسير وقد أنشئت 

عيادات خاصة تستخدم فيها حليب الناقة لمثل هذه العلاجات. وفي دراسة على سكر 

الدم قامت بها طالبة تحضر لدرجة الماجستير بجامعة الجزيرة بالسودان حيث جربت 

لبن الإبل على معدل السكر في الدم فاختارت عدداً من المرضى لأجراء تجربة عملية 

استغرقت سنة كاملة وقد قسمت المتبرعين إلى فئتين تناولت الفئة الأولى جرعة من 

لبن الإبل بمعدل نصف لتر يومياً على الريق. أما الفئة الثانية فلم تتناول أي شيء. 

وعند نهاية الدراسة أتضح أن نسبة السكر في الدم انخفضت بدرجة ملحوظة وسط

 أفراد الفئة الأولى مقارنة بأفراد الفئة الثانية. وقد أثبتت تلك التجربة مدى تأثير حليب

الإبل في تخفيض نسبة سكر الدم. 


وفي دراسة حديثة أريت في الهند ونشر نتائجها في مجلة (Mer Medicus2004) 

أتضح فيها أن حليب الإبل حسن التحكم في مرض السكر المعتمدين على الأنسولين.

 وقد قامت الباحثة أماني عليوي الرشيدي في رسالتها للحصول على درجة الدكتوراه 

من جامعة الملك عبدالعزيز أن حليب الإبل أستخدم في علاج مرض السرطان وقد تم 

في البحث حقن فئران التجارب بمواد مسرطنة ثم تم تغذية بعض الفئران بحليب الإبل 

وإعطاء البعض الآخر علاجاً كيماوياً. وفي نهاية الدراسة أتضح أن الفئران التي 

غذيت بحليب الإبل تحسنت حالتها إلى درجة قريبة من الفئران التي عولجت بالدواء 

الكيماوي، فيما كانت أفضل النتائج في الفئران التي عولجت بالدواء الكيماوي وحليب 

الإبل في وقت واحد
.



إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق