الاثنين، 7 يناير 2013

5 حالات صحية تسبب الحموضة المعوية


عندما يخفق الصمام الذي يفصل المعدةَ عن المريء، الصمام المريئي الأوطأ، في الاغلاق باحكام، فهذه قد يؤدي الى الحموضة المعوية.
 يقول كينيث آر ديفولت، أستاذ طبّ الجهاز الهضمي وعضو في قسم الطبِّ في عيادة مايو، في جاكسونفيل، فلوريدا، "يجب أن يرتخي الصمام للسماح لوجبةَ الطعام بالنزول الى المعدة. لكن عندما عندما تصبح مرات الارتخاء متعددة وفي الاوقات الخاطئة، يبدأ الحمض المعوي بالرجوع أو ما يعرف بالارتجاع الحمضي."


 وهذه الحالات الصحية الخمسة يمكن أن تؤثر على الحموضة المعوية:

 الفتق الفرجوي - Hiatal hernia:
 هي حالة تندفع فيها المعدة إلى اعلى من خلال فتحة الحجاب الحاجز ،لتدخل تجويف الصدر ،وهي عادة نتيجة لعيب خلقي أو إصابة . وترتبط هذه الحالة بالإرتجاع المعدي المريئي حيث تفشل العضلات المحيطة بمنطقة إتصال المريء بالمعدة من منع الطعام والحمض من الإرتداد من المعدة إلى المرىء كما ينبغي لها أن تفعل . فإذا حدث هذا ،أصيبت أنسجة المرىء بالتهيج مما يؤدي إلى شعور بالحرقة ،وأحياناً إخراج مخاط دموي مع السعال.


 الحمل:
 يقول الدّكتور ديفولت، "تقوم التغييرات الهورمونية أثناء الثلث الأول للحمل بإضعاف الصمام. لكن أثناء المراحل التالية للحمل، يصبح الضغط المشكلة الكبيرة".
 الضغط على بطن المرأة أثناء الحمل قد يكون كافيا الازاحة الصمام عن موقعه الصحيح.


 الصمام الضعيف:
 يعاني حوالي 1 من كل 4 أشخاص من مرض الجزر المعدي المريئي (gastroesophageal reflux disease)، وهي حالة تتميز بالاصابة بنوبة او أكثر من الجزر المعوية في الإسبوع، وسببها ضعف الصمام.
 يقول الدكتور ديفولت، "تنتشر هذه الحالة بين الاشخاص الاكبر سنا والمصابين بالسمنة."


 الهضم البطيئ:
 تعاني مجموعة صغيرة من الناس المصابين بالحموضة المعوية المزمنة بحالة نادرة تعرف باسم تأخر الافراغ المعوي (delayed gastric emptying)، حيث تقوم المعدة ببساطة بافراغ الطعام في الإتّجاه غير الصحيح، وبدلا من الذهاب الى الامعاء يتجه الى الاعلى باتجاه المريء.
 وتعتبر هذه الحالة اكثر شيوعا بين المصابين بمرض السكري.
 عندما يكون سكر الدم مرتفعا لفترات طويلة يمكن أن يتلف ذلك الاعصاب التي تساعد في تحريك الطعام في الاتجاه الصحيح للجهاز الهضمي.


 السمنة:
 لقد بينت الدراسات مرارا ان تناول الطعام بسرعة، والافراط في تناول الطعام وتناول الاطعمة غير المناسبة مثل تلك الغنية بالدسم والدهون والمشروبات المكربنة يمكن أن يساهم في الاصابة بالارتجاع المعوي أو الجزر الحمضي المعوي.
 حشو المعدة وتناول وجبات كبيرة يزيد من فرص الاصابة بحرقة المعدة لانه يضع الكثير من الضغط على المعدة، ويشبه لحد كبير حالة الحمل عند النساء.
 يمكن علاج هذه الحالة بتناول وجبات صغيرة من الطعام والابتعاد عن الوجبات الدسمة والغنية بالبهارات والزيوت، وكذلك تخفيف الوزن.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد