السبت، 19 يناير، 2013

16 نصيحة تقيك الغازات المسيلة للدموع



عادة ما تستخدم الغازات المسيلة للدموع لتفريق التجمعات أثناء المظاهرات والوقفات 

الإحتجاجية، وهي وسيلة للإلهاء والتخويف والتهديد، وليست لإلام المتظاهرين، 

فتأثيراتها وقتية تبدأ  بتهييج الأغشية المخاطية في العين والأنف والفم والرئتين، وقد 

تصل إلى حدوث تشنجات وأضرار أخرى.

الوقاية
الوقاية دائماً خير من العلاج، ويمكن الوقاية من آثار الغازات المسيلة للدموع عن طريق:
1-  استخدام الأقنعة الواقية ضد الغازات إن وجدت، وهي أفضل وسيلة للوقاية من آثار 
المواد المسيلة للدموع.
2-  استخدام رذاذ على الوجه والفم قبل وبعد التعرض للغاز عبارة عن خليط من 
"الايبكو جيل، أو الميكو جيل" بنسبة 50% إلى 50% ماء، أو خميرة الخبز بنسبة 5 
% إلى 95% ماء، وذلك حسبما نصح العديد من الصيادلة المتواجدون بالميدان.
3-  استخدام نظارات مثل نظارات السباحة لحماية العين.
4-  ارتداء ملابس ضد الماء تغطي أكبر قدر ممكن من الجسم.
أثناء التعرض للغاز
5-  يجب عدم الارتباك أو الخوف أو القلق، فالقلق والاضطراب يعمل على فتح مسام 
الجلد مما يسمح للمزيد من المواد الكيميائية بدخول الجسم.
6-  عدم لمس الوجه أو فرك العين لتجنب إعادة تلوثها.
7-  عدم بلع هذه المواد بل المبالغة في بصقها حتى تطرد المادة الكيميائية من الفم 
والأنف.
8-  محاولة الوصول لمساحة من الهواء النقي مع إبقاء العينين مفتوحتين واليدين 
مفرودتين حتى يزيل الهواء المواد الكيميائية العالقة بالملابس والجسم.
9-  التنفس ببطء وبعمق.
بعد التعرض للغاز
10- الأشخاص المصابين يجب تطهير أجسامهم بنفس الرذاذ الذي سبق ذكره.
11-  تطهير الجروح إن وجدت.
12- الحرص على عدم انتقال المواد الكيميائية من الشعر إلى الوجه عن طريق الاستحمام مثلاً.
13-استبدال الملابس الملوثة بأخرى نظيفة.
14- تهوية كل الملابس التى تلوثت بالغازات قبل غسلها.
15-إزالة عدسات العين اللاصقة بيدين نظيفتين، وطلب المساعدة في ذلك إذا لزم الأمر.
16-الاستعانة بالطبيب إذا لزم الأمر.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد