الاثنين، 10 ديسمبر، 2012

الدبابة النازية “جوستاف الثقيلة ,,Schwerer Gustav” أضخم دبابة فى التاريخ



جوستاف الثقيلة هى أحدى الآلات العسكرية المخيفة التي طورها المعسكر النازي أثناء الحرب العالمية الثانية، تم صناعة دبابتين عملاقتين من هذا النوع وصنعتا لهدف رئيسي واحد, وهو تحطيم القلعة الرئيسية الحصينة في تحصينات خط ماجينو الفرنسية والتي أوقفت تقدم القوات النازية تجاه الأراضي الفرنسية,
ولكي تحقق هذا الهدف توجب على صانعي هذه الدبابات جعلها قادرة على إطلاق ذخيرة قادرة على إختراق 7 أمتار من الخرسانة المسلحة أو متر كامل من الفولاذ المضاد للمدفعية وكل ذلك من دون الدخول ضمن مجال المدفعية الفرنسية وبالفعل تطلق دبابة جوستاف الثقيلة ذخيرتها بفاعلية, حيث يمكنها إطلاق قذائف يصل وزن الواحدة إلى 7 أطنان إلى مدى يقارب الـ 45 كلم وهو مدى أبعد من المجال المدفعي الفرنسي. أما بالنسبة للمواصفات الخارقة لتلك الدبابات فإن وزن الدبابة الواحدة يصل لـ 1350 طنا وكان طول الدبابة الواحدة يصل إلى 47 مترا وبإرتفاع يقارب الـ 12 مترا “إرتفاع مبنى بـ 4 طوابق”.
تعتبر جوستاف الثقيلة أضخم سلاح مدفعية ودبابات أستخدم على لإطلاق, وكانت فترة إستعمال هذا السلاح 13 يوما فقط, وأطلقت خلال خدمتها 48 قذيفة فقط لتدمر الحاجز الفرنسي بالكامل, بينما أطلقت خلال فترة تجربتها 250 قذيفة, وكانت تحتاج إلى 250 شخصا لتجميعها في 3 أيام, بالإضافة إلى 2500 شخص ليقوموا بوضع المسار الحديدي الذي ستسير عليه, بالإضافة إلى كتيبتين من الجنود لحمايتها.
تم تصنيع ذخيرة خاصة بهذه الدبابة, عيار الذخير المستخدمة هو 800 ملم وهو حجم عملاق يقارب حجم بعض الدبابات الصغيرة. في الصورة التالية مقارنة بين قذيفة من عيار 800 ملم مع دبابة T-34-85 السوفيتية

لم تشارك هذه الدبابات العملاقة في معارك أخرى, فقد تم نقلها على حدود مدينة لينينجراد الروسية لتشارك في المعارك هناك, لكن المعركة ألغيت وبقيت هذه الأسلحة الثقيلة هناك لسنتين, ثم أعيد تفكيكها وإرجاعها لقاعدتها إلى أن قام الجيش النازي بتدميرها عام 1945 كي لا يستولي عليها الأعداء عند إنتهاء الحرب.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد