الثلاثاء، 18 ديسمبر، 2012

كل طفل يكلِّف الأُم ضرساً


سمعنا من جداتنا أنهنّ كن يخسرن مع كل حمل واحداً من أضراسهنّ، وكنا نعزو ذلك إلى إهمال الأُمّهات في الماضي طعامهنّ وافتقارهنّ إلى الغذاء المتوازن الذي يحتوي على الكالسيوم اللازم لصحة العظام والأسنان. ولكن على ما يبدو فإن جداتنا كن محقات، حيث تبين أنّ الألمان لديهم مثل يقول "كل طفل يكلِّف الأُم ضرساً" وقد أعلنوا مؤخراً أنّ هذا المثل ربّما يكون مصيباً إلى حد كبير. كما توصل باحثون أمريكيون إلى أنّ النساء اللواتي ينجبن بشكل متكرّر عرضة لفقدان أسنانهنّ بغض النظر عما إذا كن ثريات أم فقيرات. وتمّ التوصل لهذه النتيجة بعد دراسة خضعت لها ما يقارب 2635 امرأة أمريكية تتراوح أعمارهنّ بين 18 و64 عاماً، وتم تصنيفهنّ على أساس الحالة الإقتصادية إلى ثلاث فئات منخفضة ومتوسّطة وعالية. وتبين أنّ النساء اللاتي لم ينجبن يفقدن ضرساً واحداً في المتوسّط، فيما تفقد النساء اللاتي لديهنّ طفل واحد نحو ضرسين، وتفقد الأُمّهات اللاتي لديهنّ أربعة أطفال أو أكثر ما يزيد على ذلك. وأنّ الأمر ليس له علاقة بالمستوى الإقتصادي أو الإجتماعي. ويعتقد الباحثون أن جزءاً كبيراً من المشكلة يعود إلى إهمال الحوامل المتابعة لدى أطباء الأسنان طوال أشهر الحمل لتجنب التعرّض لأشعة إكس، إضافة إلى الإصابة بإلتهاب اللثة أثناء الحمل بسبب استجابة أنسجة الفم للبكتيريا، ومن المعروف أن إهمال علاج التهاب اللثة يؤدِّي إلى فقدان الأسنان. 

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد