الجمعة، 7 ديسمبر 2012

علم طفلك سلوكيات المائدة


تعتبر طاولة الطعام مكانا مهما لجعل الطفل يكتسب آداب سلوك المائدة، 
فالعادات الحسنة التي يتعلمها الأولاد منذ نعومة أظفارهم هي أساس
التصرفات اللائقة في المجتمع. ويمكن للعادات السيئة على الطاولة أن
تعرقل بشكل جدي النجاح للفرد. وإذا لم نبدأ بتعليم أولادنا التصرفات
الحسنة منذ الطفولة، فإنه سيصعب عليهم تعلمها في ما بعد، وننصح
الأهل بمراعاة الأمور التالية والالتزام بتطبيقها.

يجب أن تكون طاولة الطعام مكانا هادئا ونظيفا ومرتبا.

حين يبدي الطفل رغبته في تناول طعامه بمفرده فمن الأفضل أن يقوم الأهل
بتعليمه الطريقة الصحيحة لاستعمال ملعقته وكوبه.

يبدأ الأولاد عادة بمسك ملعقتهم بالمقلوب وبقلب قدحهم بشكل تبدو فيه 
الجهود لتعليمهم الأكل مضيعة للوقت. وهنا، يتعين على الأهل عدم اليأس، 
فالطفل يحب أن يرمي بصحنه على الأرض ولكن على الأهل أن يوجهوا أطفالهم 
ويفهموهم بأن هذه الطريقة ليست حسنة للتصرف على المائدة.

إذا ما لطخ الطفل وجهه بالكريما أو الشوكولاتة فعلى الأهل ألا يضحكوا ويظهروا 
له بأنه ظريف.

إذا باءت محاولات الأهل بالفشل واستمر الطفل في عدم احترام آداب المائدة، 
فيمكنهم في حالات خاصة حجز صحن الطفل وإرساله إلى فراشه حتى يفهم 
القصد من ذلك.

مع مرور الوقت، سيصبح الطفل قادرا على التعود على أن يكون نظيفا ومرتبا 
على المائدة وعلى مضغ طعامه وشفتاه مطبقتان.

إذا انتهى الطفل من تناول طعامه قبل الآخرين، فعليه الاستئذان قبل ترك 
المائدة. وإذا رفض فيجب تعويده على ذلك لأن الاستئذان من آداب السلوك 
على المائدة وذلك لكي يتمتع بالانضمام إلى الراشدين أثناء تناول الطعام.


علينا أن نذكر أطفالنا دائما بأن يجلسوا مستقيمين على كراسيهم من دون 
تأرجح أو اتكاء على المائدة، وأن يتجنبوا التأمل في الطبق لانتزاع أكبر قطعة 
من اللحم.

لابد من إقفال التلفاز، حتى لا يلهيه أثناء تناوله للطعام.

يفضل عدم إجبار الطفل على تناول كمية كبيرة من الطعام، بل علينا أن نسمح 
له بمغادرة الطاولة عندما يقول إنه قد شبع، إذ يجب أن نتذكر أن معدة الطفل 
أصغر من معدتنا، لذا فإنه يتناول كمية أقل من الطعام.

عود الطفل على احترام قوانين طعامه على المائدة من سن ثلاث سنوات، 
فمن الأفضل أن يتناول طعامه على المائدة مع جميع أفراد العائلة، وألا يغادر 
الطاولة أثناء تناوله الطعام كأن تلحق به أمه أو الخادمة لتطعمه وهو يتجول
في المنزل. 

من الأنسب تعويد الطفل على تناول الطعام في المنزل بشكل يومي، وألا يأكل
في المطعم إلا مرة واحدة في الأسبوع.

التنبيه على الطفل بأن يحترم قواعد وآداب السلوك أثناء تناول الطعام سواء كان
هناك ضيوف على المائدة أم لا.

على الأطفال مشاركة الأهل على مائدة الطعام عندما يحضر الأقارب لتناول 
الغداء أو العشاء، فمشاركة الطفل بوجود الأقارب تنمي لديه الروح الاجتماعية

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد