الأربعاء، 5 ديسمبر، 2012

كيف تتجنب الكوابيس وتحلم أحلاماً سعيدة؟


Large
دائماً ما نبحث عن نوم مريح وأحلام سعيدة، وغالباً ما تمتد الحالة المزاجية للأحلام السعيدة على مدار اليوم حتى بعد أن نستيقظ، وكذلك الكوابيس التي تعد تجربة سيئة حتى ولو كانت نهايتها جيدة وغير كابوسية، وهذه بعض النصائح التي قد تساعد على تجنب الكوابيس وربما تلهمنا أحلاماً محببة نريد أن نشاركها مع أصدقائنا صباحاً.
 

اذهب للنوم في مزاج جيد، ويمكن تحقيق ذلك من خلال:

- افعل الأشياء التي تحبها قبل النوم مباشرة، سواء كان ذلك أن تقرأ في كتاب أو أن تأخذ حماماً دافئاً أو أن تستمع لبعض الموسيقى.

- تجنب الأشياء التي تجعل حالتك المزاجية سيئة، مثل النقاشات الطويلة، فالغضب والخوف والحزن كلها مشاعر لا يجب أن تنام وهي في ذهنك.

- لا تشاهد الأخبار أو تطلع على الجريدة ليلاً قبل النوم، وكذلك أفلام الرعب بالتأكيد.

  - راقب ما تأكله، فالأكل الصحي من أهم العوامل التي تساعدك على نوم  هادئ وأحلام سعيدة، وفي المقابل فإن الطعام غير الصحي مثل الآيس كريم والبيتزا والكافيين كلها أشياء تؤدي إلى نوم مضطرب وأحلام كابوسية، خاصة لو تم تناولها في وقت متأخر من الليل، والأفضل ألا تأكل قبل النوم بساعة على الأقل.

   - لا تزيد من التدفئة أثناء النوم، فمن العوامل التي لا نأخذها في الحسبان في أحيان كثيرة هو الدفء الزائد أثناء النوم الذي له أثر سيء على الحالة المزاجية لأحلامنا.

ومن أجل ذلك فالأفضل أن تنام بأقل قدر من الملابس، وأن تتخلص من الملاءات الزائدة عن الحاجة، ربما يكون من المفيد أن تخفض من درجة حرارة الغرفة من خلال فتح النافذة أو استعمال مروحة مناسبة لغرفة النوم، وإذا كنت تنام في غرفة في الأدوار العلوية المعرضة للشمس طوال اليوم صباحاً، فربما كان من الأنسب الانتقال لغرفة أفضل تهوية وأقل حرارة.


إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد