الأربعاء، 26 ديسمبر 2012

الاضطرابات الشخصية

تعرّف عيادة مايو الأمريكية (Mayo Clinic) اضطراب الشخصية على أنه "مصطلح عام لأحد أنواع الأمراض النفسية التي تؤدي إلى اختلال وظيفي في طريقة التفكير، وإدراك المواقف والتواصل مع الآخرين. إن الإصابة باضطراب في الشخصية يعني وجود نمط تفكير وتصرف جامد يحتمل أن يؤدي إلى تدمير الذات أو تشويه السمعة في أي ظرف كان". يوجد العديد من الأنواع المحددة لاضطرابات الشخصية.
هناك  عوارض ثابتة  تظهر بدءاً من منتصف وأواخر سنوات المراهقة وخلال سن البلوغ وتستخدم للمساعدة على تحديد أولئك الذين يعانون من اضطرابات الشخصية. ومن بين هذه الدلالات: التقلب المتكرر في المزاج، العلاقات العاصفة، العزلة الإجتماعية، فورات الغضب، الشك وعدم الثقة بالآخرين، وصعوبة تكوين الأصدقاء، والحاجة الفورية للشعور بالرضا، وضعف السيطرة على  الأهواء، والقلق، والحاجة لأن يكون المرء مركز الاهتمام، والإدمان على الكحول و/أو المواد المخدرة والأدوية.
في الوقت الراهن، توضع اضطرابات الشخصية المتشابهة في بعض العوارض في ثلاث مجموعات هي: المجموعة A، والمجموعة B، والمجموعة C. يعطي الجدول التالي ملخصا عن اضطرابات الشخصية مع السمات الأساسية لكل مجموعة.
مجموعات اضطرابات الشخصية

اضطرابات الشخصية
السمات الأساسية
المجموعة A(غريب الأطوار، شاذ عن المألوف)
مصاب بجنون الاضطهاد(Paranoid)
انعدام الثقة والشك بالآخرين بحيث يتم تفسير دوافعهم على أنها خبيثة. تبدا من أوائل مرحلة البلوغ وموجودة في سياقات مختلفة
فصامي (Schizotypal)
عجز حاد عن التواصل مع المجتمع والأفراد يتميز بالانزعاج الشديد والقدرة المحدودة على تكوين علاقات وثيقة فضلا عن تشوهات في الإدراك أو الفهم وسلوك غريب الأطوار. تبدأ من أوائل مرحلة البلوغ وموجودة في سياقات مختلفة
منفصم الشخصية (Schizoid)
الابتعاد عن العلاقات الاجتماعية والامتناع عن التعبير عن العواطف في الإعدادات الشخصية. تبدأ من أوائل مرحلة البلوغ وموجودة في سياقات مختلفة
المجموعة B(اندفاعي، عاطفي، درامي)
مضاد للمجتمع (Antisocial)
تجاهل وانتهاك حقوق الآخرين؛ يحدث من سن الثامنة عشرة. قد تشمل ما يلي: الكذب، السرقة، التخلف عن دفع الديون، إهمال الأطفال وغيرهم من الأفراد التابعين له.
الهامشي (Borderline)
عدم الاستقرار في العلاقات الشخصية، والصورة الذاتية، والتأثير والسيطرة على الدوافع، تبدأ من أوائل مرحلة البلوغ وموجودة في سياقات مختلفة
الهستيري(Histrionic)
إفراط عاطفي وسعي لنيل الاهتمام، تبدأ من أوائل مرحلة البلوغ وموجودة في سياقات مختلفة
النرجسي (Narcissistic)
الشعور بالعظمة (في الخيال أو السولك)، الحاجة إلى الإعجاب، وعدم التعاطف، تبدأ من أوائل مرحلة البلوغ وموجودة في سياقات مختلفة
المجموعة  (قلق، خائف)
الاتكالي (Dependent)
حاجة متفشية ومفرطة لأن يتم الإعتناء به تؤدي إلى سلوك منقاد ومتشبث وخوف من الانفصال، تبدأ من أوائل مرحلة البلوغ وموجودة في سياقات مختلفة.
التجنبي المتحاشي(Avoidant)
مثبط إجتماعيا، شعور بعدم الأهلية وحساسية مفرطة تجاه التقييم السلبي، تبدأ من أوائل مرحلة البلوغ وموجودة في سياقات مختلفة.
الوسواسي القهري(Obssessive-Compulsive)
الانشغال بالانتظام والكمالية والسيطرة النفسية والشخصية على حساب المرونة والانفتاح والفعالية، تبدأ من أوائل مرحلة البلوغ وموجودة في سياقات مختلفة.
 
يتم في الوقت الحالي العمل على تطوير نسخة خامسة من كتيب تشخيص وإحصاءات الاضطرابات النفسية. حالما يتم الانتهاء من إعداده في مايو من العام 2013، قد يتم تغيير لائحة اضطرابات الشخصية وكيفية تشخيص كل اضطراب في الشخصية. لكي يتم تشخيص الاضطراب في الشخصية في الوقت الراهن يجب أن تتوفر المتطلبات التالية.
معايير التشخيص العامة لاضطراب الشخصية

Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders))DSM-IVيتطلب كتيب تشخيصوإحصاء الإضطرابات العقلية – النسخة الرابعة، توافر المكونات التالية لتشخيص حالة اضطراب في الشخصية:
أ- نمط دائم من التجارب الداخلية والسلوك المنحرف بشكل ملفت عن التوقعات التي يفترضها المحيط الثقافي للفرد. يتبدى هذا النمط في ناحيتين أو أكثر من النواحي التالية:
الإدراك (أي سبل الإدراك في تفسير الذات، والآخرين والأحداث)
الناحية العاطفية (أي مدى وقوة ومسؤولية وملاءمة رد الفعل العاطفي)
الأداء الشخصي مع الآخرين
السيطرة على الاندفاع
ب-  السياق الدائم غير مرن ومتفش عبر مجموعة واسعة من المواقف الشخصية والاجتماعية
ج-  السياق الدائم يؤدي إلى ضائقة سريرية ملحوظة أو ضعف في الأداء الاجتماعي والمهني وسواها من المجالات الوظيفية المهمة
د-  النمط مستقر وطويل الأمد ويمكن تتبع ظهوره إلى فترة المراهقة وأوائل مرحلة البلوغعلى الأقل
ه- لا يعتد بالنمط الدائم باعتباره تجليا أو نتيجة لاضطراب نفسي آخر
و- النمط الدائم ليس نتيجة لتأثير فيزيولوجي مباشر لمادة ما (على سبيل المثال، تعاطي المخدرات، أو علاج دوائي) أو حالة طبية عامة (على سبيل المثال صدمات في الرأس)

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد