الجمعة، 28 ديسمبر 2012

بسبب طبيعة غذائهم: اليابان تحتل المركز الثاني في قائمة أكثر الشعوب تمتعا بالصحة


في اليابان تبدو كل وجبة و كأنها لوحة فنية من كثرة الألوان و هي علاوة على ذلك بسيطة و خفيفة و شهية ! حسب تصنيف مجلة فوربس الأمريكية جاء اليابانيون في المرتبة الثانية ضمن قائمة أكثر شعوب العالم تمتعا بالصحة و لا عجب في هذه النتيجة فاليابانيون أكثر المستهلكين في العالم للسمك و الشاي الأخضر و الأعشاب البحرية ليس هذا فقط فهم يتوقفون عن الأكل عند شعورهم بـ 80% من الشبع و هذا بالنأكيد من أهم الأسباب التي تجعلهم يتمتعون بصحة جيدة و بطول أعمارهم التي بلغ متوسطها 74.5 سنة. لنتعرف على المزيد من العادات الغذائية اليابانية بالاضافة الى قائمة الشعوب الأكثر صحة كاملة:

في بحث مجلة فوربس الأمريكية لأكثر سبع دول تمتعا بالصحة في العالم كانت النتائج مدهشة حيث وجد أن تلك الدول تشترك في عدة عوامل عدا عن الغذاء الصحي و التزام الحركة و النشاط و ممارسة الرياضة فجميع تلك الدول تقوم حكوماتها بممارسات تجعل من أسلوب حياة أفرادها أسلوبا صحيا مثل الحفاظ على البيئة و تقليل التلوث و خلق موازنة بين ساعات عمل الأفراد مع بقية ساعات اليوم و تقليل مستويات التوتر بشكل عام كما كشفت الدراسة أن العادات الصحية في تلك البلاد متأصلة و ليست حديثة عهدها، من بين تلك الدول اليابان التي جاءت في المرتبه الثانية و من عادات هذا الشعب الغذائية الصحية و المميزة هو أنهم يتوقفون عن الأكل لعشر دقائق عندما تكون معدتهم مملوءة بنسبة 80% ليقرروا ما اذا سيستمرون في تناول الطعام و في معظم الأحيان لا يستمرون و يتوقفون عن الأكل !
كما جاء في التصنيف أيضا جزيرة “أوكيناوا” اليابانية في المرتبة الرابعة فبالرغم من أنها جزء من اليابان الا أنه تم تصنيفها بشكل مستقل بسبب خاصية فريدة فيها فهي موطن لأكبر عدد من الأشخاص الذين يتجاوزون المائة عام مع الاحتفاظ بصحة نفسية و جسدية جيدة جدا والشعور بالسعادة و يعزو مواطنو أوكيناوا هذه الظاهرة الى تناولهم لكميات كبيرة يوميا من الخضار و الفواكه و الأعشاب البحرية و “التوفو” و هو غذاء يشبه الجبن الأبيض ناتج عن تخثر حليب الصويا، صورة للتوفو:

كما أن حياتهم مليئة بالنشاطات اليومية و خالية تقريبا من التوتر.
أما بقية المراكز لأكثر الدول تمتعا بالصحة حسب تصنيف مجلة فوربس الأمريكية فقد جاءت كما يلي:
المرتبة الأولى: آيسلندا Iceland
من أقل دول العالم تلوثا بسبب قلة عدد سكانها كما يحرص الشعب الآيسلندي على ممارسة الرياضة باستمرار لمنع حدوث الاكتئاب بسبب طبيعة الجو البارد في البلاد معظم أوقات السنة، تتمتع آيسلندا أيضا باقل معدلات وفيات حديثي الولادة في العالم
المرتبة الثالثة: السويد
يتناول السويدون السمك بكثرة و يستخدمون القليل من الدهون في الطبخ كما أن طبيعة البلد الساحرة و الخلابة و سياسة الدولة في توفير توازن بين الحياة و العمل ساهما في جعل السويديون من أكثر الشعوب تمتعا بالصحة
المربتة الخامسة: نيوزيلندا
يعتمد السكان في نيوزيلندا بشكل كبير على الزراعة العضوية و يتناولون الخضار و الفواكه في مواسمها فقط كما أن معدلات التلوث قليلة جدا بسبب قلة عدد السكان
المرتبة السادسة: جزيرة سردينيا في البحر المتوسط
يعتمد غذاء سكان جزيرة سردينيا حيث الأعداد الكبيرة ممن تخطت أعمارهم المائة عام على خبز القمح و زيت الزيتون و الخضار و الفواكه و الأجبان من الماشية التي ترعى العشب و الأسماك. يعمل معظم الرجال برعاية الأغنام حيث يقطعون مسافات طويلة مشيا على الأقدام يوميا
المرتبة السابعة: فنلندا
قبل 30 عاما كانت فنلندا من أعلى الدول بمعدلات الوفاة بسبب أمراض القلب و لكن خلال هذه الفترة أصبحت فنلندا في المرتبة السابعة في التمتع بالصحة و ذلك بسبب السياسة التي انتهجتها البلاد في منع التدخين و تثقيف الناس بضرورة الآكثار من الخضار و الفواكه

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد