الأربعاء، 26 ديسمبر، 2012

عدم تناول وجبة الإفطار يؤدى إلى البدانة

البعض منا لا يرغب فى تناول وجبة الإفطار فى الصباح بسبب ضيق الوقت أحيانا أو بسبب عدم الرغبة فى تناول أى طعام فى الصباح، وإهمال وجبة الفطور من أسوأ العادات الغذائية المنتشرة بين الأطفال والشباب، سواء بتجاهلها وإلغاءها تماما، أو بعدم الاهتمام بمكونها الغذائى.

ويوضح الدكتور أسامة حفنى استشارى التغذية وعلاج السمنة أن وجبة الفطور تعتبر هامة جدا لأنها تكسر فترة الصيام الطبيعية التى تحدث أثناء النوم، وتعيد تغذية الجسم بالجلوكوز من مصادره الطبيعية، وتوفر المواد المغذية الضرورية الأخرى للحفاظ على مستويات طاقة الجسم ثابتة على مدار اليوم.
 

من هنا يتضح أن عدم الاهتمام بوجبة الإفطار ضار جدا بالصحة العامة كما يؤدى عدم تناول هذه الوجبة إلى زيادة الوزن، فقد وجدت الأبحاث المكثفة فى أستراليا وأمريكا أن العديد من الأطفال الذين يهملون وجبة الإفطار يكتسبون وزنا أكثر من أولئك الذين يتناولون وجبة الإفطار.
 

وأيضا أثبتت هذه الأبحاث أن تخطى وجبة الإفطار يقلل من الأداء العقلى، وأن تناول وجبة الإفطار يساعد فى حسن تلقى العلم، فهو يزيد القدرة على الانتباه، ويصبح الشخص أكثر اهتماما بالتعلم. 


والأطفال الذين يهملون الإفطار أو يتناولون وجبة غير كافية فى الصباح، على الأرجح تكون خياراتهم الغذائية سيئة بقية اليوم، وعلى المدى الطويل.
 

فى حين أن من يتناولون وجبة إفطار متنوعة ومغذية يصبح لديهم انتظام غذائى وتوازن حيوى وثبات فى معدلات الطاقة، ولا يكونون فى حاجة إلى الوجبات الجاهزة الضارة التى يلجأ إليها من يتجاهلون وجبة الإفطار.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد