السبت، 22 ديسمبر 2012

هل تساءلت أحيانا عما يفكر فيه كلبك



فقد تناقلت وكالات الأنباء في العام 2003 خبرا عن قيام شركة ألعاب يابانية تسمى تاكارا باختراع جهاز يمكنك من التواصل مع كلبك عن طريق ميكروفون يتم تثبيته على طوق الكلب، بالإضافة إلى جهاز مستقبل تحمله في يدك.
وحين يقوم الكلب بالنباح تنتقل الإشارات الصوتية من خلال المايك إلى جهاز المستقبل الذي تحمله في يدك ليقوم بمقارنتها بقاعدة بيانات يحويها ومن ثم ترجمتها 
قاعدة البيانات تحول نباح الكلب إلى جمل مثل:  إنني لا أتحمل هذا، كم هذا ممل، وإنني أشعر بالوحدة! 
ولكن.. كيف يعمل الجهاز؟
قام مخترعوا الجهاز بجمع عينات من نباح الكلاب وعرضها على علماء سلوكيات الحيوانات ليترجموا معانيها، ومن ثم تخزين هذه المعاني في قاعدة البيانات، وعندما ينبح الكلب يقوم الجهاز بمقارنة نباحه بقاعدة البيانات التي تم تخزينها ومن ثم إظهار الترجمة المرادفة لها 

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد