الجمعة، 21 ديسمبر، 2012

الأم الشخص الأفضل للتواصل معه في حالة التوتر


الأم ليست الخيار الأول بالنسبة للكثيرين للتواصل في حالة التوتر والقلق، الا ان دراسة صدرت عن جامعة ويسكنسون ماديسون في الولايات المتحدة تقول انها ربما تكون الشخص الأفضل للتواصل معه في حالة التوتر.

قامت الدراسة بتقسيم مجموعة من الفتيات (7-12 سنة) خلال وقوعهن تحت حالات توتر الى ثلاث مجموعات:
 المجموعة الاولى قضين 15 دقيقة مع الأم
المجموعة الثانية اتصلت بامهاتهن
المجموعة الثالثة شاهدن فيلما.

وجد الباحثون ان مستويات هرمون اوكسيتوسين (المرتبط بالترابط العاطفي) زاد لدى الفتيات من المجموعتين الاولى والثانية.

كما وجدوا ان مستويات هرمون كورتيزول (هرمون التوتر) قل لدى الفتيات من المجموعتين الاولى والثانية. 

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد