الخميس، 13 ديسمبر 2012

ابتكار سجادة للصلاة تخفف آلام العظام

برلين : ابتكر أحد متاجر السجاد في مدينة كارلسروه جنوب غربي ألمانيا سجادة صلاة مقومة للعظام اطلق عليها اسم "المحراب". وتبدو السجادة للوهلة الأولى عادية، لكن طولها 25ر1 متراً وهو مايزيد عن سجادة الصلاة التقليدية بنحو 15 سنتيمتراً وكذلك ملمسها يوحي بأنها حصيرة يوجا لأنها محشوة بمزيج من مواد رغوية بسمك 1.5 سنتيمتر شبيهة بمادة تستخدمها المستشفيات في الغالب. إلا أنه من المفترض أن تخفف السجادة من "آلام الركبة والظهر والأقدام" أثناء الصلاة. وعمد مبتكر السجادة إلى أخذ موافقات علماء مسلمين وعمل على خمسين نموذجاً أولياً مختلفة في الطول والسمك قبل أن ينتهي به المطاف إلى تلك النسخة الأخيرة، وحصل على براءة اختراع لسجادته علاوة على إشادة العلماء، طبقاً لما ورد بـ"وكالة الأنباء القطرية". ويقول المخترع "لا ينبغي أن تكون سجادة الصلاة سميكة للغاية، فالمرء يجب أن يبذل بعض الجهد خلال القيام بالصلاة السجادة أطول من المعتاد وإلا فإن المسافة بين الركبة والجبهة ستكون أكبر من اللازم خلال السجود".

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد