الأربعاء، 12 ديسمبر، 2012

الإفراط في تناول العقاقير المنومة يدمر الصحة





حذّرت دراسة بريطانية حديثة من أن تناول الأدوية المنومة لفترة طويلة قد يؤدي إلى تدهورالصحة.
وأفادت الدراسة التي أجرتها جمعية الصيدلة الملكية البريطانية أن 51% من الناس الذين يعانون من الأرق يصفون الدواء لأنفسهم، وغالباً ما يختارون أدوية منومة من دون الحصول على إذن من طبيب. وذكرت الدراسة أن هذه العادة قد تؤدي إلى مشاكل صحية، لأن الأرق يحدث في الغالب بسبب مشكلة نفسية أو عضوية.
وقال الباحثون إنهم استطلعوا آراء بعض الأفراد الذين يعانون من الأرق ووجدوا أن نحو 30 % منهم يتناولون الأدوية المنومة لأكثر من شهر من دون الحصول على نصيحة طبية. واعترف نحو 14 % بتناول العقاقير لمدة تصل إلى 6 أشهر، بينما فشل 18 % في تحديد المدة التي تناولوا فيها العقاقير المنومة.
وقال الباحث بول جونسون: «إنه لأمر مقلق أن تجد نسبة كبيرة ممن يعانون من الأرق يتناولون العقاقير لفترة طويلة، قد يكون العقار فعالاً في علاج الأرق خلال فترة وجيزة، لكن المواظبة على تناوله أكثر قد يكون مؤذياً للصحة». وأضاف أن هذه الأدوية تسكن الآلام، وربما يجعل ذلك مَن يتناولها أكثر عرضة للسقوط أو التعرض لحوادث أخرى.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد