الجمعة، 7 ديسمبر 2012

إذا كنتِ تستعدين للحمل تجنبي هذه الأطعمه


النصيحة التي يجمع خبراء الخصوبة علي تقديمها إلي المرأة التي تعتزم خوض تجربة الحمل، هي أن تتجنب بعض العناصر الغذائية التي تنطوي علي مخاطر أكيدة للحمل. وبعض هذه العناصر لا تخلو منها موائدنا كل يوم، حيث ترتبط بعادات غذائية ثابتة لدي كثيرين. من هذه العناصر السكر والكافيين والملح الزائد.
هذه بديهيات يجب أن تضاف بالتأكيد إلي بديهية تجنب الكحول الذي بات شره مستطيراً في حياة المجتمعات غير المسلمة ووبالاً أكيداً علي الصحة فيها.
تؤكد سارة دوبين مؤلفة كتاب "حمية الخصوبة" الذي صدر في المملكة المتحدة أخيراً أن الأطعمة الجاهزة والكيميائيات ترهق جسم المرأة الحامل، إذ إنها تعطل التوازن الهورموني، ومن ثم ت
قلل الخصوبة.

وفيما يلي قائمة تحليلية للأطعمة التي ينبغي أن تتجنبها المرأة الحامل:

- المحليات الصناعية:

تؤكد سارة دوبين أن المحليات الصناعية، مثل Aspartame وغيره، تتحلل إلي غاز الفورمالديهايد عديم اللون داخل الجسم، ومن ثم فإن الغدة النخامية تفرز هرمون البرولاكتين الذي يستطيع أن يثبط التبويض.

- الدهون الحيوانية:

يمكن للدهون المأخوذة من حيوانات جرت تربيتها في المزارع بهرمونات غير عضوية من أجل استثارة نموها، أن تفسد عملية التوازن الهرموني في جسمك، كما أن ملوثات البيئة وسمومها يمكن أن تنتقل إلي بطانة الرحم عن طريق الدهون الحيوانية الكامنة في اللحوم ومنتجات الألبان، سواء العضوية منها أو غير العضوية.

- الدقيق الأبيض والسكر:

عليكِ أن تتجنبيهما تماماً. فهما يسرقان من جسمك الأملاح المفيدة التي تعزز الخصوبة وتسبب نمو معدلات الهرمون اللازمة لها.

- المشروبات الغنية بالكافيين:

أثبتت إحدي الدراسات أن تناول ثلاثة فناجين من القهوة يومياً يخفض فرص المرأة في الحمل.

- الأطعمة السريعة:

في إحدي الدراسات العلمية التي أجريت أخيراً، تم تغذية فئران تجارب بمواد ملونة للطعام، فانتهت التجربة بإصابة الفئران بمشكلات في الولادة.

- الكحول:

تؤكد زيتا ويست الخبيرة بمعدل الخصوبة الكلي، أن الكحول يعطل امتصاص فيتامينات B والكالسيوم والحديد والزنك؛ وهكذا يستنزف من الجسم العناصر الغذائية التي تعزز فرص الحمل لدي المرأة.

- أسماك المياه العميقة:

تقول دوبين إن الأسماك التي تعيش في مياة البحار والمحيطات العميقة مثل القرش والسمك الأحمر والتونا، تقلل الخصوبة عند الرجال والنساء علي حد سواء. فإذا كنتِ تحبين السمك يمكنك أن تتناولي وجبة واحدة منه فقط في الأسبوع.

- البازلاء:

تحتوي البازلاء الخضراء علي موانع طبيعية للحمل تسمي m- xulohydroquinone. وقد أظهرت دراسة أجريت علي فئران تجارب تم إطعامها حمية غذائية تمثل البازلاء 20% من كميتها، أن 30% من هذه الفئران لم تعد قادرة علي الإنجاب.

- منكهات الطعام:

في دراسة نشرت أخيراً بمجلة Neurobehavioral Toxicology تبين أن منكهات الطعام "غلوتاميت أحادية الصوديوم" التي يجري خلط الأطعمة السريعة بها تستطيع أن تتسبب في عدم خصوبة الحيوانات.

- البرسيم الأحمر والصويا:

أظهرت دراسات حديثة أن العناصر التي تحاكي الأستروجين في الصويا والبرسيم الأحمر يمكن أن تتدخل في عمل الهرمونات الإنجابية. 
وأظهرت  دراسة أجريت في المملكة المتحدة ونشرت في دورية "الإنجاب" أخيراً أن تناول 45 جراماً من الصويا يومياً لمدة شهر قد غيرت طول مدة دورة الطمث لدي النساء وأربكت دورات الطمث علي مدي ثلاثة شهور لاحقة.

- مقويات الخصوبة:

الغذاء الصحي

توضح سوزي كايزر، من خدمة الخصوبة الكلية في Hale Clinic أن الحرص علي تناول طعام غني بالعناصر الغذائية سوف يدعم قدرة جسمك علي تحمل جهد الحمل والولادة.

- التزام الطعام العضوي:

كلما زاد لجوؤك إلي الأغذية العضوية، أي المأخوذة من الطبيعة مباشرة ولم تتدخل فيها تقنيات الطهو الصناعية، ساعد ذلك علي تقليل فرص تعرضك للملوثات والسموم والنمو الصناعي للهرمونات، والذي يؤثر سلبياً في الخصوبة.

- الطعام الخام:

احرصي علي أن تتوافر نسبة 30% من الأطعمة الخام "النيئة" في نظامك الغذائي، كالفواكه والخضراوات الطازجة. فهي غنية بالأحماض الأمينية والأنزيمات التي تدعم النمو الهرموني الطبيعي المطلوب بنسبة تصل إلي 20% للخصوبة. ومن المصادر الرائعة لذلك العدس والحمص

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد