الخميس، 27 ديسمبر 2012

البطاطا الحلوة البنفسجية: الغذاء الجديد المضاد للسرطان


لا وجود للألوان الغذائية هنا و هذا النوع من البطاطا الحلوة يحتوي على اللون البنفسجي بشكل طبيعي فهي تحتوي على صبغة “الأنثوسيانين” التي تعطي اللون البنفسجي لبعض الخضار و الفواكه كالعنب و التوت و الملفوف الأحمر. تعرف هذه االبطاطا أيضا باسم بطاطا أوكيناوا الحلوة و يقول عنها خبراء الصحة و التغذية أنها الغذاء الجديد المضاد للسرطان، لنتعرف على فوائد البطاطا الحلوة البنفسجية:


تم تطوير هذا النوع من البطاطا الحلوة في المختبر بلون بنفسجي خصيصا بسبب الخواص الفائقة لهذا اللون في الوقاية من السرطان و محاربة الشيخوخة، فأهم ما يميز هذا النوع هو اللون البنفجسي لأنه يحمل الصبغة التي تحتوي عدد كبير من مضادات الأكسدة التي تعمل على الوقاية من الأمراض.

تختلف البطاطا البنفسجية الحلوة عن الأغذية البنفسجية الأخري بأن الصبغة توجد في اللب و القشرة مما يزيد من تركيزها فمحتواها من مضادات الأكسدة بزيد عن محتوى التوت البري بمقدار 150% مما يزيد من فعاليتها في الوقاية من عدد كبير من الأمراض و من بينها السرطان و لذلك اعتبرها العلماء الغذاء الجديد المضاد للسرطان.

تحتوي البطاطا الحلوة بالاضافة الى مضادات الأكسدة على الفيتامينات أ و س و ب6 كما تحتوي على الحديد و البوتاسيوم و الألياف الغذائية و هي معروفة بكونها من الأغذية ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض أي أن النشويات الموجودة فيها بطيئة الهضم و لا ترفع سكر الدم بشكل سريع مما يجعلها غذاءا صحيا لمرضى السكري

تنتشر زراعة هذا النوع في هاواي و اليابان و خاصة في جزيرة أوكيناوا التي يشتهر سكانها بالحرص على الغذاء الصحي و تنتشر في اليابان فطيرة البطاطا الحلوة بنوعيها البرتقالية و البنفجسة:

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد