الثلاثاء، 11 ديسمبر 2012

السعال: أسبابه وطرق العلاج


تختلف الأسباب المؤدية الى السعال، كما تتعدد أنواعه بين الجاف والرطب والديكي. وأيا كان فقد تؤدي نوبات السعال المستمرة الى الإحساس بالضيق الى درجة لا يستطيع الشخص تحملّه. ولكي لا تصابي بهذه الحالة، هناك مجموعة من الطرق الطبية والوقائية التي يمكن إتباعها لإبعاد السعال وخطر الأمراض المصاحبة له.
والسعال أو الكحة هو إنقباض مفاجئ وعادة ما يكون متكرر في عضلات القفص الصدري مما يسبب طرد الهواء بشدة خارج الرئة. وبالتالي فإنّه فعل يقوم به الجسم للتخلص من المواد التي تهيج الممرات الهوائية.



ينقسم السعال إلى قسمين: الأول هو الكحة قصيرة المدى التي لا تتجاوز الأسابيع الثلاثة، وعادة ما تكون مصاحبة لنزلة البرد أو بعض إلتهابات البلعوم والأحبال الصوتية. تختفي هذه الكحة تدريجياً مع استخدام العلاج أو من دونه. أمّا القسم الثاني، فهو الكحة التي تستمر لأكثر من أسبوعين وتكون مصاحبة للبلغم أو الدم. وهنا يتوجب مراجعة الطبيب لإنّها قد تكون سبباً الى مرض خطير كالسل أو سرطان الرئة. ويُعد السعال ضرورياً لطرد البلغم، ولتطهير الرئتين والقصبة الهوائية.

معالجة السعال في المنزل

يتوجب هنا شرب الكثير من السوائل، وكذلك إستخدام رذاذ الغرف المرطب. يمكن أيضاً إستخدام تقنية البخار من أجل تخفيف آلام الحلق. أدعمي رأسكِ بمزيد من الوسائد ليلاً، وتناولي ملعقة من العسل قبل اللجوء الى النوم مباشرة لما له من فوائد في تخفيف السعال. ولكن تجنبي إعطاء العسل للأطفال الذين لم تتجاوز أعمارهم السنة الواحدة.

تهدئة السعال الرطب

إذا كانت تعانين من السعال المصحوب بالبلغم والإفرازات المخاطية، فلا بدّ من تناول دواء يساعد على الإفراز بدلاً من إحتقانها. أمّا إذا كنتِ تفرزين مزيداً من البلغم، يتوجب عليكِ مراجعة الطبيب من أجل وصف الدواء المناسب. وإذا كنت تعانين من ظروف خطيرة مرتبطة بالسعال مثل إنتفاخ الرئة، الإلتهاب الرئوي، وإلتهاب الشعب الهوائية المزمن، فلا تصفي لنفسكِ الدواء، وإستشيري طبيبكِ.

تهدئة السعال الجاف

قد تنتابكِ موجة من السعال المصاحبة لنزلات البرد، أو عند التحسس من الغبار والدخان. ولهذا النوع من السعال يوجد دواء خاص يساعد على التخلص من الكحة بشكل فعال. وتساعد هذه الأدوية أيضاً على النوم بشكل أفضل.

السعال والأطفال

تجنبي إعطاء ادوية السعال الى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن الأربع سنوات، لإحتوائها على آثار جانبية خطيرة. وللأطفال من الأعوام الرابعة الى السادسة، إستشيري طبيب العائلة قبل إعطاء الدواء، بالرغم من أنّها آمنة لأعمارهم. يمكنكِ تزويدهم بملعقة من العسل قبل النوم.

هل توقف أدوية المضادات الحيوية السعال؟

غالباً كلا. ويعود ذلك الى أنّ السعال يحدث نتيحة لعدوى فيروسية، وتتحسن بعد أسبوع على الأكثر. تعمل المضادات الحيوية على الإلتهابات التي تسببها البكتيريا، وهنا يتوجب معرفة الأسباب الكامنة وراء السعال، فإذا كان سببها البكتيريا، يمكن تناول أدوية المضادات الحيوية.

سعال الربو والحساسية

تسبب الحساسية السعال والعطس، وتساعد المضادات الموجودة في الصيدليات على التخلص من هذا النوع من السعال. تسبب الحساسية صدور الصفير من الأنف، وقد تشعرين بأنّ أنفاسك تضيق، هنا يتوجب مراجعة الطبيب.

ما الذي يسبّب السعال أيضاً؟

إذا إستمر السعال لديكِ لاكثر من ثمانية أسابيع، فإلأسباب ستكون أكثر من مجرد نزلة برد أو غيرها. قد تكونين تعانين من الأحماض المعوية كحمض الجزر، أو لسعالكِ إرتباطاً بالآثار الجانبية المرتبطة بادوية ضغط الدم. وكل هذه الظروف تحتاج الى عناية طبية فائقة.
زوري طبيكِ فوراً
  •  عند السعال الطويل الأمد.
  •  عند السعال الشديد المصاحب بالبلغم والدم.
  • ضيق التنفس وإنقباض القفص الصدري.
  •  عند نوبات السعال الليلية المستمرة.

الوقاية من السعال

  1.  عدم التعرض للهواء البارد.
  2.  الإهتمام بتناول الغذاء المتوازن والمتنوع.
  3. مزاولة التمارين الرياضية.
  4. تجديد هواء المنزل.
  5.  تدفئة الجسم.
  6. غسل اليدين بشكل منتظم وبالأخص قبل لمس العينيين أو الأنف والفم.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد